يعتبر البنك الأهلى المصرى أقدم وأعرق البنوك التجارية المصرية ، حيث أنشئ فى 25 يونيه 1898 برأسمال مليون جنيه استرلينى، وبدأ ممارسة أعماله بمقره الرئيسى فى مدينة القاهرة مع منحه امتياز اصدار أوراق النقد، كما قضى نظامه أن يتولى الأعمال المصرفية للحكومة إلى جانب ممارسته للأعمال المعتادة للبنوك التجارية.

كما عهد إليه بكافة العمليات المصرفية المتعلقة بالتجارة الخارجية أثناء تطبيق نظام التخصص الوظيفى فى السبعينات واستطاع البنك الاحتفاظ بمكانته المتميزة مع تبنى سياسات الانفتاح الاقتصادى واطلاق حرية المنافسة بين البنوك ، وظل يقوم بدوره فى دعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية على اختلاف المراحل التى مرت بها البلاد.

البنك الاهلي المصري

وعلى الرغم من الظروف الاقتصادية غير المواتية التى شهدها العام المالى 2002/2003 على المستويين العالمى والمحلى ، استطاع البنك الأهلى أن يحقق بفضل خبراته المتنوعه نتائج ومؤشرات أداء جيدة ، حيث استطاع أن يستحوذ على ما نسبته 21.5% من إجمالى المركز المالى للجهاز المصرفى ، ونحو  22.5% من إجمالى القروض ، و 23% من إجمالى الودائع ، بالإضافة الى مساهمة البنك فى تمويل 30% من تجارة مصر الخارجية خلال العام .

وجاءت تقييمات مؤسسات التقييم الدولية بما يؤكد كفاءة وتميز الأداء   بالبنك ، فقد منحته مؤسسة s’ Standard & Poorومؤسسة Fitch نفس درجة التقييم وهى درجة BB+ للالتزامات طويلة الأجل بالعملة الأجنبية ، ودرجة B للالتزامات قصيرة الأجل بالعملة الأجنبية ، وذلك على الرغم من انعكاسات الوضع الاقتصادى فى مصر على مستوى أداء الجهاز المصرفى بوجه عام .

كما أنه وفقاً لتصنيف مجلة The Banker العالمية فى عدد يوليو 2004 ، فقد احتل البنك المرتبه رقم 293 ضمن أكبر الف  بنك على مستوى العالم طبقاً لمعيار إجمالى الأصول ، متقدماً على كافة البنوك المصرية التى جاءت ضمن هذا التصنيف ،والمركز الرابع  بين البنوك العربية الواردة ضمن هذا التصنيف وفقاً لذات المعيار.

الدخول على حساب البنك الأهلي

وقد نجح البنك فى الاحتفاظ بهذه المكانة المتميزة بفضل تبنيه لاستراتيجية مرحلية مرنة تتمثل أهم محاورها فى :

البنك الاهلي
البنك الاهلي المصري

 

  •  تدعيم المركز المالى من خلال زيادة رأس المال المصدر والمدفوع ليرتفع من مليار جنيه الى  2.25 ملياراً ، ليصل معدل كفاية رأس المال الى 10% .
  • تحديث كل من السياسة الائتمانية والاستثمارية لكى تتوافق مع قانون البنوك الجديد والمتطلبات المصرفية العالمية .
  • تطوير الهيكل التنظيمى للبنك وإعادة تقسيم أنشطته الى 15 مجموعة رئيسية موزعة بين مجموعات الأعمال     Business ومجموعات الرقابة والدعم Control & Support  .
  • التوسع المدروس فى مجال التجزئة المصرفية ليستحوذ البنك على ما نسبته 70% من بطاقات الائتمان فى السوق المصرى ونحو 40% من إجمالى بطاقات الخصم مع الاستمرار فى طرح المنتجات الجديدة فى مجال الائتمان الاستهلاكى ونظم تحويل الأموال ووسائل الدفع الإلكترونية .
  • تنفيذ برنامج لتحديث نظم وتكنولوجيا المعلومات فى مجال الـ   Networksو Software و Hardware لربط شبكة فروع البنك الكترونياُ .
  • تنفيذ برنامج لإعادة هندسة العمليات المصرفية بوحدات البنك بهدف تبسيط الاجراءات.
  • ويمكن الدخول إلي حسابك عبر موقع البنك الأهلي المصري، وكتابة البيانات المطلوبة  وهي أسم المستخدم وكلمة المرور، والرمز المرئي ثم تسجيل الدخول.

وترتكز مجالات تقديم الخدمات المصرفية للبنك على ثلاثة محاور أساسية تتناول خدمات نشاط الأعمال للشركات والمؤسسات الكبرى  Corporate Banking Business ، وخدمات الصيرفة الاستثمارية Investment Banking، وخدمات التجزئة المصرفية Retail Banking .

ويعتمد البنك فى تلك المجالات على قاعدة عريضة من الوحدات المصرفية تبلغ حالياً 353 وحدة تغطى كافة أنحاء البلاد، الى جانب تواجد خارجى فعال فى معظم قارات العالم من خلال البنك الأهلى المصرى الدولى – ليمتد – ( لندن ) ، وفرع البنك الأهلى المصرى – بنيويورك، ومكتبى التمثيل فى كل من جوهانسبرج بجنوب إفريقيا ، وشنغهاى بالصين، بالإضافة الى شبكة من المراسلين تقدر بنحو 1090 مراسل فى مختلف أنحاء العالم يتركز معظمهم فى قارة أوروبا، والتى تعد الشريك التجارى الأول لمصر.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − ثمانية =