كيف تجعل صديقك سعيد ؟

عائلتك هم الأشخاص الذين وجدتهم حولك بمجرد ميلادك، ولكن أصدقائك هم عائلتك التي تختارها أنت بأرادتك لتكون معهم ويشاركوا معك حياتك، فالأصدقاء يقدمون الكثير من الامور لنا فى الحياة وأهمها الدعم العاطفي فقد تمر في بعض الأحيان بأوقات عصيبة أو حالات من الإحباط والاكتئاب فلا تجد سوى أصدقائك يشاطرونك همومك ومشكلاتك، ويستمعوا إليك وهم الوحيدين القادرين على تحويل حالتك من الحزن إلى الفرح والسعادة.

فالأصدقاء هم العصى السحرية التي تحول حياتك من الهم والحزن إلى المرح والسعادة، لذا يجب أن تقوم بالمثل مع أصدقائك فيجب أن تفكر دائما فيما يسعدهم حتى تكون صديق حقيقي، يقدم لك موقع الخليج اليوم مجموعة من الأفكار التي يمكن أن تنفذها مع أصدقائك حتى تخلقوا جو من السعادة والمرح والبهجة فيما بينكم.

أستعادة الذكريات :
يمكن أن تقوم من وقت لأخر بتذكير صديقك بطفولتكم معا وتذكره بأهم المواقف التي قضيتوها معا وتتشارك معه في رؤية الصور الخاصة بكم، في وقت الطفولة والصغر، فهذه الأمور ستجعل صديقك فرحا لانك تذكرت مواقفكما معا وحياتكما وهو بمثابة تأكيد لصداقتكما  طوال العمر.

كن بجانب صديقك :
إذا شعرت أن صديقك يمر بوقت عصيب او موقف صعب لابد وأن تكون معه بمثابة ظله، ولا تتوانى في أن تخرجه من حزنه وإحباطه، يجب أن تقدم لصديقك الدعم العاطفي وتكون بجانبه حتى إذا لم يطلب هو ذلك.

أدعى صديقك :
من المهم جدا من وقت لأخر أن تدعو صديقك لقضاء وقت ممتع معه او تقوم بدعوته على الغداء، وتتشاركوا معا وقتا سعيد فهذه الدعوة تجدد عِلاقة الصداقة بين الأصدقاء وتجعلها أقوى حتى ولو شغلتك أعمالك وحياتك يجب أن تتذكر صديقك بجزء من وقتك لانه أيضا جزء من حياتك.

الهدايا :
أنطلاقا من قول النبى (ص) تهادوا تحابوا، فالهدايا من الأمور الهامة التي تعزز علاقات الأصدقاء وتجعل بينهم ود وحب، فمجرد جلبك هدية لصديقك حتى ولو كانت قليلة أو بسيطة فهو أمر من الأمور التي تدعم الحب والألفة بينك وبين صديقك.

أجعله يضحك :
في بعض الأحيان ترى صديقك يمر بحالة من الكآبة أو الحزن، فلا تتردد في أن تلقى عليه بعض المواضيع المضحكة أو النكت التي تخرجه من هذه الحالة، وسوف ترى بنفسك أن صديقك أصبح مبتسم وحالته تغيرت من الأسوأ للأحسن، وهناك الكثير من الأمور التي يمكنك من خلالها جعل أصدقائك سعداء فلا تتردد فى أن تقوم بذلك لان هذا واجب من واجبات الصداقة.

UA-200036862-2