6 طرق لإحياء الصداقة من جديد وتقوي علاقتك بصديقك

الصداقة علاقة راقية بين الأفراد، ولكن فى بعض الأحيان يعكر صفو الصداقة بعض المشكلات مما يؤدى إلى فِرْقَة الأصدقاء وفشل عِلاقة الصداقة، موقع الخليج اليوم يقدم لك مجموعة من النصائح التي يمكن أن تحيي الصداقة من جديد حتى بعد حدوث المشكلات.

إنكار الذات :
أول شىء تقوم عليه اى صداقة هو إنكار الذات، فكونك تعتذر لصديقك هذا لا يقلل منك شىء فمن يبدأ أولا ليس مهما، المهم أولا هو عدم افتقاد الصداقة وضياعها بسبب الأنانية وحب الذات، فالصداقة وإنكار الذات وجهان لشىء واحد.

مناقشة المشكلات:
أي مشكلة تطرأ على الصداقة يمكن حلها بالمناقشة، وهنا يجب على كل صديق البحث في أسباب المشكلة والتفاهم، فيها مع صديقه فيجب أن يسمع كل صديق للأخر لأنه المشكلات لا يجب أن تؤدى إلى إنهاء الصداقة.

كن صريحا وصادق:
الصراحة هي الأساس التي تبنى عليه اى علاقة، والصداقة كغيرها من العلاقات التي يجب أن تقوم على الصراحة والصدق، فالكذب هو أولى خطوات أنهيار الصداقة وفقدانها، فالصراحة أولى الخطوات الناجحة في إعادة روح الصداقة الغائبة.

الحنين والذكريات:
إذا كنت قد افتقدت بعض الأصدقاء لآي مشكلة، فأنظر على كل الذكريات التي تجمعكم معًا والأيام الرائعة والمواقف التي قامت عليها الصداقة بينكم، تذكرك للذكريات والمواقف التي تجمعك مع صديقك هي أولى خطوات أحيائك لصداقتك القديمة لأنك لأزلت ترتبط عاطفيا بصديقة وتحن للصداقة التي كانت بينكما.

طرد الدخلاء:
في حالة حدوث مشكلة ما بين الأصدقاء وجود الدخلاء يفسد عِلاقة الصداقة ويمكن أن ينهيها وهنا إذا أردت أحياء صداقتك القديمة، يجب عليك أن تطرد اى دخيل على صداقتكما فلا تدع الآخرين يفسدوا عِلاقة الصداقة بينكم ولا تدع سلبية الناس تؤثر في إيجابيات صداقتك.

وقف اللوم :
اللوم هو من الأشياء التي قد تميت الصداقة ولا تقوم أبدا بحل الخلافات وأحياء الصداقة من جديد، فاللوم من الأشياء الغير مستحبة بين الأصدقاء، لذا يجب استبدال اللوم بالتسامح لإحياء الصداقة من جديد.

الصداقة عِلاقة تستحق منك إحيائها فلا تتردد في الأخذ بهذه النصائح حتى تحيي الصداقة بينك وبين أصدقائك.

UA-200036862-2