لماذا يجب تفقد حساب البنك بشكل مستمر ؟

يعتبر التعامل مع البنوك من اهم طرق الادخار حيث تتيح البنك العديد من وسائل وطرق الادخار المتنوعة من حسابات مصرفية وبطاقات ائتمانية وقروض تعمل جميعها على دعم سياسة الادخار والتوفير ولكن هذا لا يعنى عدم الحاجة إلى تفقد التعاملات البنكية بشكل مستمر خاصة الحسابات المصرفية والتي تعد من اكثر طرق الادخار اتباعا في البنوك حيث يلجأ الجميع الى فتح حساب فى البنك يمكن من خلال الادخار ووضع الفائض من النقود واخذ فائدة عليها تزيد من قيمة الادخار.

ولكن كثيرا ما يتجاهل البعض تفقد الحسابات البنكية والمصرفية بشكل دوري ان لم يكن يومى فيكفى ان يكون أسبوعي او شهرى ويرى البعض انه بمجرد وضع النقود في حساب فى البنك فان هذا يوفر اقصي قيمة ادخار وانه لا حاجة لتفقد الحساب ولكن فى بعض الحالات عدم تفقد الحسابات في البنك تؤدى إلى نتائج تضر بمصلحة الادخار والتوفير وفى السطور المقبلة سوف نتعرف على الأسباب التى تدفع الى تفقد الحسابات المصرفية والتعامل مع البنك بشكل مستمر ودورى.

1- تجنب السحب على المكشوف :

من اكثر المخاطر التي يمكن التعرض لها عند التعامل مع البنك التي تدمر سياسة الادخار هي السحب على المكشوف فعدم تفقد الحساب المصرفي بشكل مستمر خاصة إذا كان الحساب يسمح بالسحب والإيداع باستمرار فأنه من الممكن أن يكون هناك احتمالية للسحب على المكشوف وهذا الأمر يقلل من قيمة الادخار بشكل واضح ولذلك من الأفضل تفقد الحساب المصرفي والتعامل مع البنك بشكل أسبوعي لمعرفة إذا كان هناك تغطية كافية للحساب أم هناك احتمالات للسحب على المكشوف.

2- متابعة معدل الانفاق والادخار :

يغيب عن هؤلاء الذين يستخدمون الحسابات المصرفية كوسيلة للتوفير والادخار معرفة معدل الإنفاق الخاص بهم فعدم متابعة الحساب في البنك وعدم تفقد هذه التعاملات بشكل يومي او أسبوعي يجعل من الصعب معرفة معدل الإنفاق وكذلك قيمة الادخار التى يتم توفيرها وهذا الأمر يضر بشدة بمصلحة الادخار لأنه من الممكن أن تزيد معدلات الإنفاق بشكل كبير دون الانتباه إلى ذلك وهنا يكون التعامل مع البنك امر غاية فى الخطورة.

3- تجنب قفل الحساب :

لا يستطيع الكثيرين تصديق ان بعض البنوك تقوم بإغلاق الحسابات المصرفية التى لا يتم التعامل فيها أو استخدامها ولذلك فأن هؤلاء الذين يستخدمون الحساب فى البنك لوضع النقود والادخار ونسيان هذه الأموال معرضين لان يتم غلق هذا الحساب المصرفي ولذلك من المهم حتى وان لم يتم الإيداع أو السحب من الحساب المصرفي أن يتم مراجعته وتفقده من الوقت الى الآخر حتى لا يكون الحساب عرضة للغلق.

4- تفقد الرسوم المصرفية :

يضع كل بنك رسوم مصرفية على الحسابات الموجودة فيه والتعاملات البنكية ومن اسس الادخار السليم ان يتم اختيار البنك بناء على اقل رسوم مصرفية له ولكن كثيرا ما يزيد البنك الرسوم المصرفية من وقت الى الآخر وهنا تأتى فائدة تفقد الحساب بشكل مستمر لمعرفة إذا كانت هذه الرسوم زادت ام لا واذا كانت سوف تقلل من قيمة الادخار ام  انها لا تؤثر فيه.

لا يستغرق تفقد الحساب البنكي اكثر من دقائق في اليوم ولكن هناك فوائد عدّة نحصدها من وراء هذه الدقائق المعدودة فاذا اردت ان تحقق اعلى قيمة ادخار لا تتقاعس في تفقد الحساب المصرفي كل يوم او أسبوع.