لوكسمبورج أزياء عالمية ومتاحف تاريخية

لوكسمبورج هي إحدى علامات التاريخ الأوربي القديم، إنها الدوقية الكبيرة لبلاد صغيرة ساحرة في قلب أوروبا، تقع بين بلجيكا وفرنسا وألمانيا، وهي أيضا الدوقية الأوربية الباقية على قيد الحياة هي وإمارة موناكو، حيث تتمتع هاتان الإمارتان بسلطة كبيرة، وكل واحدة تحتفظ بحقوقها كدولة مستقلة.

المناخ والمعالم السياحية
تتمتّع لوكسمبورج بمناخ معتدل إلى أبعد الحدود, ويعتبر وادي “لوكسمبورغ موسيل” الذي يقع بين “شينجين” و”واسيربيليج” هو مزرعة العنب الرئيسية في الدوقية الكبيرة.

أما “ميلاردال” الرومانسية فتعتبر منطقة صغيرة في شرق البلاد، تسحر الزائر بتشكيلات صخرية غريبة من الحجر الرملي وجداول وينابيع في وسط الغابات الغنية. الجزء الشمالي للبلاد يظهر سحره من المنظر الطبيعي “لآيسليك”، الغابة الكبيرة الغنية بالقلاع الإقطاعية الرائعة وبحيرة “سيور”.

Luxembourg بالعربي
Luxembourg السياحة في

 

أما المنظر الطبيعي في “مينيت”، والأراضي الحمراء في المنطقة الجنوبية الغربية، المنثورة بالصخور الحمراء فهي من معالم صناعة الحديد و الفولاذ التي ازدهرت سابقا.

تاريخ حربي
تاريخ لوكسمبورج تاريخ عجيب، فقد كانت فيما مضى من أكبر دول العالم، وكانت حدودها تمتد لتشمل ألمانيا وهولندا وجزءا من فرنسا وبلجيكا، ولكن عندما ضعفت، أصبحت هذه البلاد رمزا للسلطة، وكل من يقضى على السلطة في لوكسمبورج من هذه البلاد يصبح هو الحاكم الأوربي المتفرد في السلطة والقوة. فهذه الدولة الصغيرة كانت تحت السيطرة النمساوية والأسبانية والفرنسية والهولندية والألمانية، كل منها أيام مجدها العظيم

بيوت أزياء عالمية
هي عاصمة من عواصم الفنون والجمال الأوربي، وتقدم موديلاتها من المجوهرات والملابس التي تعتبر نموذجا يحتذي به، فأكثر بيوت الأزياء الأوربية والمتاجر الشهيرة ولدت في لوكسمبورج، حيث ينتسب إليها أسماء عشرة من أهم أسماء تجار العطور والجمال والأزياء على الرغم من أن بعضها ينسب إلى فرنسا, ولكن لا تزال تحتفظ بمركزها الرئيسي فيها.

UA-200036862-2