مؤسسة وطني الإمارات تعلن عن عقد مذكرة تفاهم مع جمعية المخترعين الإماراتية
مؤسسة وطني الإمارات تعلن عن عقد مذكرة تفاهم مع جمعية المخترعين الإماراتية

صرحت مؤسسة وطني الإمارات عن عقد مذكرة تفاهم بالتعاون مع جمعية المخترعين الإماراتيين، حيث تطمح من خلالها إلى تحقيق التعاون فيما يتعلق بتبادل المعلومات والخبرات والتجارب العلمية فضلاً عن عقد اللقاءات والاجتماعات المشتركة فيما بينهم بهدف تعزيز الفكر الوطني والارتقاء به، الأمر الذي يجعله ينعكس على مسيرة التنمية السياسية والثقافية والاجتماعية ومن ثم يعود بالنفع والفائدة العظيمة على المجتمع بأسره.

الغرض من مذكرة التفاهم 

مؤسسة وطني الإمارات تطمح إلى التعريف بالقيم المجتمعية الإماراتية وقياس مستويات الولاء الوطني لكل أفراد المجتمع،  هذا كله بجوار اهتمامها ببناء وتطوير منظومة العمل التطوعي والارتقاء بالمشاركة المجتمعية فضلاً عن تكثيف الحوار بين مختلف الثقافات والأديان بالتنسيق والتعاون مع الجهات المختصة داخل الدولة وخارجها من أجل الوصول إلى المعايير المعتمدة والمنصوص عليها في الجانب المحلي والدولي.

والجدير بالذكر أن أول من قام بالتوقيع عن مذكرة التفاهم من مؤسسة وطني الإمارات هو ضرار بالهو الفلاسي المدير التنفيذي للمؤسسة عضو المجلس الوطني الاتحادي، أما عن جمعية المخترعين فقد قام بالتوقيع أحمد عبد الله مجان رئيس مجلس إدارة جمعية المخترعين الإماراتية.

أهداف مذكرة التعاون بين مؤسسة وطني الإمارات والمخترعين 

صرح ضرار الفلاسي بأن الهدف من توقيع مذكرة التعاون هو تحقيق الأهداف المشتركة لكلا الطرفين مما يسفر عنه تعزيز دور المؤسسة في كل القطاعات المختلفة بالدولة، بالإضافة إلى تحقيق مبدأ الشركات الفاعلة بما يضمن النفع على المجتمع بأكمله، وبدوره يساهم في تعزيز وغرس الكثير من القيم الإماراتية وتنمية مفهوم الهوية الوطنية وترجمتها على أرض الواقع.

على صعيد آخر، صرح أحمد عبد الله مجان رئيس مجلس إدارة جمعية المخترعين الإماراتية بأن التعاون مع مؤسسة وطني الإمارات سيكون مثمراً بفضل ما تمتلكه من قاعدة بيانات ضخمة يمكن تحقيق الاستفادة القصوى منها وتوسيع جانب الاختراعات والمناقشات بما يضمن النفع لكلا الطرفين، فضلاً عن إشراك المجتمع وتفعيل دوره في ابتكار الأفكار وتحفيز العقول وتشجيعها على الإنتاج بالإضافة إلى نشر ثقافات الاختراعات بين كل فئات المجتمع الإماراتي ومن ثم ضمان حدوث عملية استقطاب لكل المبتكرين والمخترعين.