ما الفارق بين الجواز الإلكتروني الجديد والقديم؟ مسئول بالجوازات يوضح
ما الفارق بين الجواز الإلكتروني الجديد والقديم؟ مسئول بالجوازات يوضح

بعد إصدار الجواز الإلكتروني الجديد، تسائل الكثير من السعوديين عن الفارق بين الجواز الإلكتروني الجديد والجواز القديم مما دفع اللواء خالد الصيخان مساعد مدير عام الجوازات لشؤون التقنية إلى الخروج بتصريحات لتوضيح الحقيقة إذ أكد بأن السمات الأمنية تعد الأفضل من صفحة عرض البيانات بالجواز الجديد، هذا ونرصد لكم الفارق بين الجواز الإلكتروني الجديد والقديم بالتفصيل حسب ما ورد في تصريحات مساعد مدير عام الجوازات.

الفرق بين الجواز الإلكتروني القديم والجديد

أفاد الصيخان في تصريحاته  بأن صفحة عرض البيانات في الجواز الإلكتروني الجديد بأنها قابلة لأي إجراء، حيث أن السمات الأمنية هي الأهم في كل صفحة من صفحات الجواز الإلكتروني ومن بينهم الصفحة الرئيسية والخيط المستخدم  في الخياطة بالجواز.

وفي نفس السياق، أوضح أن الجواز الجديد يختلف كلياً عن القديم في اللون الخارجي وكل المعلومات المدونة بداخله، فهو بمثابة نقطة تحول هامة، كما أن التغير فقط في الشكل الخارجي أو السمات الأمنية المتواجدة داخل الجواز، بالإضافة لذلك توجد شريحة إلكترونية تشتمل على كل البيانات المتعلقة بحامل الوثيقة.

وفيما يتعلق  بالاستفادة من كل صفحات الجواز الإلكتروني، فقد قام المسئولين بوضع صور حيوية على كل الصفحات مما يعكس مدى قوة المملكة الصناعية والحضارية والتقدم العمراني الذي وصلت إليه ونهضتها الحضارية بوجه عام.

كيفية الحصول على الجواز الإلكتروني 

وبالنسبة لطرق الحصول على الجواز الإلكتروني، أكد الصيخان أن المواطن يمكنه الاستفادة من الجواز الإلكتروني بداية من اليوم وأن الجهات المعنية على أتم استعداد لإجراء المراجعة التقليدية من أجل الحصول على الجواز الإلكتروني، والجدير بالذكر أن تدشين الجواز قد جاء بعد اجتماع الأمير عبد العزيز بن سعود بوزير الداخلية اليوم من أجل الوقوف على مدى سير العمل بمديرية الجوازات في العاصمة الرياض.

وخلال الجولة التي أجراها وزير الداخلية والأمير عبد العزيز بن سعود فقد تم الاستماع إلى شرح مفصل عن الخدمات التي يقدمها مركز القيادة والتحكم للمواطنين والمقيمين، فضلاً عن تفقد بعض الأجهزة التقنية التي تساعد المديرية العامة للجوازات في تقديم أجود الخدمات لشعبها.