انتهت أعمال وفعاليات مهرجان جازان السابع للعسل الذي جرى إقامته بساحة المركز الحضاري في محافظة العيدابي منطقة جازان، حيث وصلت كميات العسل التي تم بيعها خلال المهرجان إلى نحو 6 آلاف كيلوجرام عسل، حيث كان يحاكي شعار المهرجان هوية العسل عبر محاكاة تشمل خلايا الشمع والعسل والنحلة.

قيمة مبيعات مهرجان جازان السابع للعسل

ووصلت قيمة مبيعات العسل خلال المهرجات إلى أكثر من مليوني ريال، حيث ضمت قائمة أنواع العسل في المهرجان عسل السدر وعسل الطلح وعسل السمرة وعشل السلام، فيما شارك في المهرجان أكثر من 50 نحالًا لعرض كل المنتجات الخاصة بهم أمام زوار المهرجان الذين حضروا من أماكن عديدة.

وجرى خلال أيام المهرجان إقامة فعاليات مُصاحبة له مثل البرامج الترفيهية للأطفال، بالإضافة إلى البرامج مسرحية، وكذلك معرض الإدارات الحكومية المشاركة في المهرجان.

فعاليات مهرجان جازان السابع للعسل

وتضمن فعاليات المهرجان، معرض فنون وتراث بلغازي، وركن الأسر المنتجة أيضًا الذي شاركت في فعالياته 50 أسرة بدعم من بنك التنمية الاجتماعية.

وصدر قرار قبل قرابة اسبوع بتمديد فترة المهرجان حتى نهاية شهر يناير الجاري من أجل استيعاب الإقبال الكبير من الزوار عليه، حيث عمل المهرجان على عرض الكثير من المقومات المميزة للمحافظة وفي مقدمتها القطاعات الزراعية والسياحية والاقتصادية والاستثمارية.

أهمية مهرجان جازان السابع للعسل

ويعتبر مهرجان العسل السابع في جازان أحد أبرز الروافد المهمة التي تساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية والتنموية في محافظة العيدابي، كما يساعد على دعم تجارة تربية النحل، وكذلك بيع العسل عبر تسويق منتج العسل، بالإضافة إلى أن العمل على التعريف بإمكانات المحافظة السياحية وكل المميزات التي توجد بها خاصة الثروات الطبيعية والزراعية، بالإضافة إلى بعض القطاعات الأخرى على المستوى التجاري والاستثماري أيضًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إنضم لقناتنا على تليجرام