متنزهات طبيعية وارض بكر بـ محافظة الدائر

محافظة الدائر بني مالك إحدى محافظات منطقة جازان التي تتوسط منطقة جبلية يطلق عليها جبال بني مالك وتبعد عن مدينة جازان حوالي 120كم، وتمتاز بمناظرها الطبيعية الخلابة سواء في سهولها التي تشتهر بالشلالات المائية والأماكن ذات الأشجار الكثيفة،  وبقمم جبالها ذات المناظر الرائعة التي يعانقها السحاب في لوحة ابداعية خلابة.

ومحافظة الدائر تضم ثلاث مراكز متفرقة هي مركز الحشر ـ ومركز وادي دفاء  ، ومركز آل يحيى وزيدان ويتبع لكل مركز من هذه المراكز مجموعة من القبائل، أما بالنسبة للمناخ فهو مناخ معتدل طوال العام يميل إلى البرودة في قمم الجبال والأمطار الموسمية تكثر في فصل الصيف.

وعن المواقع السياحية والقرى الأثرية في محافظة الدائر فهناك قرية خاشر وقرية ريدة وهي قمم مرتفعة تطل على اغلب مواقع المحافظة ولا يفارقها الضباب أغلب الأوقات، وقرية قيار الأثرية، وهي قرية أثرية ذات قلاع أسطوانية عالية الارتفاع، ومنتجع العين الحارة وهو عبارة عن عيون معدنية حارة يقصدها السياح في المملكة وخارجها للاستجمام والعلاج الطبيعي.

أما جبل طلان وهو منتزه طبيعي حيث يرتفع عن سطح البحر حوالي 7 آلاف قدم وكذلك منتزه وادي الفرحان، ومنتزه وادي دفاء الذين يعتبران من اكبر الأودية التي بها شلالات والمياه العذبة وأشجار الظل التي تصلح للتنزه والأشجار العطرية ذات الروائح الجميلة.

وجبال الحشر ذات الطبيعة الخلابة والجو اللطيف هي من افضل المواقع للاصطياف وتقع هذه الجبال شمال المحافظة، ويربطها طريق أسفلت في مراحله الأخيرة وتمتاز هذه الجبال بجوها البارد على مدار العام وخضرتها الدائمة وطبيعتها الخلابة.

و محافظ الدائر حديثه قد حظيت برعاية الحكومة الرشيدة كغيرها من المحافظات المختلفة ففي مجال الطرق وهي الشريان الرئيسي لربطها بباقي مدن المنطقة، فقد تم أفتتاح أول خط زراعي في الدائر عام 1385هـ وكان سبب في استحداث سوق الدائر ذلك السوق الضخم الذي يعد من أكبر أسواق المنطقة حيث يتوسط القبائل المجاورة للمحافظة.

ثم تم استحداث الخط الأسفلتي العام الذي يربط المحافظة بسائر أنحاء المملكة في عام 1408هـ ويبلغ طوله من محافظة صبياء حوالي 70كم، ثم تلا ذلك مشروع الكهرباء الذي أنار المحافظة، وكافة جبال بني مالك والقرى الحدودية ويجري الآن العمل على ربط الدائر بخط أسفلتي عن طريق الربوعة عسير.

ويوجد بالمحافظة معظم الدوائر الحكومية لخدمة المواطنين، كما توجد العديد من المدارس بنين وبنات، ومازالت المساعي قائمة لاستكمال ما تحتاجة المحافظة من الخدمات التي من شأنها خدمة المواطنين ورفاهيتهم وذلك بمتابعة جادة ومستمرة من ولاة الأمر.
كما يوجد بالمحافظة عدد 3 مراكز للرعاية الأولية في كل من جبال آل يحيى، ومركز آخر في جبل آل زيدان ومركز آخر في قرية الجانبة لخدمة المواطنين فل.