مجلس التعاون الخليجي يصدر بيان يدين فيه هجوم مطار أبها
اعتداء إرهابي وجريمة حرب … مجلس التعاون الخليجي يصدر بيان يدين فيه هجوم مطار أبها

أصدر الأمين العام لمجلس تعاون دول الخليج العربي الدكتور نايف فلاح الحجرف بيان رسمياً يدين فيه الحادث الذي ضرب مطار أبها اليوم الخميس، إذ استخدم فيه أشد العبارات لبيان مدى رفض هذا الاعتداء الذي تم تنفيذه من جهة ميليشا الحوثيين والتي استهدفت مطار أبها الدولي بالمملكة، حيث تم استخدام طائرة مسيرة مفخخة الأمر الذي أسفر عنه تعرض المدنيين للخطر.

أبرز ما ورد في بيان مجلس التعاون الخليجي 

واستكمل الحجرف حديثه مؤكداً بأن الهجوم الذي شنته الحوثيين هو اعتداء  آثم وجريمة عرضت حياة المواطنين الآمنين والمسافرين في المطار والعاملين والعاملات بالمطار إلى خطر بالغ، كما أسفر عن هذا الاعتداء الكثير من الإصابات للمسافرين من مختلف الجنسيات، وألمح في بيانه عن ضرورة محاسبة كل هؤلاء تطبيقاً لما ينص عليه القانون الدولي الإنساني والقواعد العرفية المشهورة على المستوى العالمي حيث أن المطارات المدنية يتم تصنيفها كأحد المناطق المحمية الخاضعة للقانون الدولي.

وفي نفس السياق، عبر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عن إشادته الشديدة بقوات تحالف دعم الشرعية بالمملكة وما تمتلكه من كفاءة ويقظة حيث تمكنوا من اعتراض الطائرة المسيرة على الفور،  وأكد أيضاً بأن مجلس التعاون الخليجي يقف وراء المملكة السعودية ويدعمها في كل القرارات والإجراءات التي تتخذها من أجل الدفاع عن مواطنيها و ممتلكاتها وأراضيها وللحفاظ على أمن وسلامة المقيمين داخلها كما تمنى للجميع الشفاء العاجل.

البيان الصادر من التحالف بشأن الحادث الإرهابي 

أفاد التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن في بيان صادر منه تعقيباً على الحادث ، بأنه تم العمل فوراً على تجهيز  حملة “اليمن السعيد” إذ تتلقى الدعم من التحالف بالتعاون والتنسيق مع وزارة الدفاع اليمنية، والجدير بالذكر أنه تم الإعلان بعد الحادث بوقت بسيط بأن الدفاعات السعودية نجحت في تدمير الطائرة التي كانت تستهدف مطار أبها الدولي.

وفي نهاية الأمر، كان التحالف قد فسر ما حدث بأن المليشيات الحوثية قد اختارت التصعيد السافر من خلال استهداف المدنيين والمطارات التي يستقلونها، حيث تمادوا مؤخراً في استهداف الأماكن المدنية وهو ما يستوجب الردع والرد بكل قوة.