محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز تُعيد توطين 65 غزالًا بمحمية الخنفة
معلومات عن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه

كشفت هيئة تطوير محمية الملك سلمان بن عبد العزيز الملكية، عن إطلاق 65 غزالًا من غزال الريم في محمية الخنفة التابعة لها، حيث جرى ذلك بالتعاون مع مركز تنمية الحياة الفطرية في إطار العمل على تحقيق التعاون والتكامل في تنمية الحياة الفطرية والتنوع الأحيائي واستعادة التوازن البيئي في المحمية.

وتأتي حملات الإطلاق المتعددة في المحمية ضمن البرنامَج الوطني لإطلاق الحيوانات الفطرية، وإعادة توطينها في المحميات والمنتزهات الوطنية، وفي إطار الجهود التي تبذلها المحمية لرفع الوعي المجتمعي تجاه غزال الريم والإسهام في حماية التنوع الحيوي واستدامته.

وجرى تدشين إطلاق الغزلان في محمية الخنفة، بحضور الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية عبدالله بن أحمد العامر، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين في الهيئة والمركز.

محمية الملك سلمان

 

وتهدف تلك الخطوة إلى إعادة توطين الحيوانات المهددة بالانقراض، واستعادة دورها في بيئتها، إلى جانب الإكثار منها ذاتيًا والإسهام في توازن البيئة واستدامتها، حيث تعد مبادرة إطلاق الحيوانات هي الثانية من نوعها في محمية الملك سلمان بن عبد العزيز الملكية بعدما جرى إطلاق 100 غزال من غزال الريم في مطلع العام الماضي 2021.

وتُعد محمية “الخنفة” هي محمية طبيعة تقع شمال المملكة وتحديدًا على الحافة الغربية لصحراء النفود الكبير شمال مدينة تيماء، حيث تبلغ مساحة المحمية 20450 كيلومتر مربع، كما تمتاز المحمية باحتوائها على تضاريس تتألف في أغلبها من الحجر الرملي مع وجود جبال يصل ارتفاعها إلى 1141 مترًا فوق سطح البحر وتلال وهضاب وأودية وشعاب ورمال.

يشار إلى أن أهم أشجار محمية الخنفة الطلح والإرطي والغضى الأثل، بالإضافة إلى كثير من الشجيرات والأعشاب والحشائش، وأما الحيوانات الموجودة فيها فأبرزها الظبي الريم مع أعداد قليلة من ظبي الإدمي، بالإضافة إلى الثعالب والأرانب البرية واليرابيع.