تلقى اللغة الانجليزية قبولا واسعا في شتى أنحاء العالم باعتبارها لغة الاتصال الأولى في العالم بأسره، إذ أن اكثر من تسعمائة مليون شخص حول العالم يتحدثون الانجليزية كل يوم،  ومن هنا تنبع أهمية تعلم هذه اللغة في تطوير شتى مجالات الحياة، ولا سيما التعليم، فمن هذا المنطلق، نحن نسعى من أجل خدمتكم بشتى الطرق من أجل إعطائكم الفرصة لتعلم هذه اللغة ببرامج مميزة جدا تعود بالنفع عليكم في سبيل الحصول على التعليم بمستوى راق ورفيع جدا يعطيك دفعة قوية في مجال تعلم اللغة الانجليزية التي نحن بحاجة لها في زمننا هذا.

فبالتعاون مع الخطوط الجوية البريطانية ومدرسة أنجلو- كونتيننتال في المملكة المتحدة البريطانية، نقدم لكم برنامج مميز لتعلم اللغة الانجليزية وبطريقة حديثة جدا تسهل إيصال المعلومة إلى الطالب يأتي بثماره الإيجابية جدا فور انتهاء والدورة، ترتيب الرحلة سيكون ممزوجا بالراحة وحسن الاستقبال والخدمة المميزة أيضا وهو كالتالي :

باعتبارك طالبا في مدرسة ” أنجلو –  كونتيننتال ” لدورات اللغة الانجليزية،  فستكون الرحلة على الخطوط الجوية البريطانية, حيث تتمتع على متنها بأعلى مستويات الخدمة والسلامة، بل وأيضا الاهتمام من أول لحظة لإتمام إجراءات التسجيل والسفر بالمطار، وسوف تحصل على التميز خلال الرحلة، حيث الخدمة الخاصة والوجبات الشهية بالطريقة الإسلامية، فضلا عن التمتع بالراحة والاسترخاء.

وعند الوصول الى لندن باذن الله، سيكون باستقبالك فريق خدمات زوار الشرق الأوسط الذي سيقدم لك كل العون  في إنهاء جميع الترتيبات في الجوازات والجمارك، كما أن الخطوط البريطانية تقدم لك سيارة خاصة بسائق لينقلك في جو من الفخامة الى محل اقامتك في” بورنماوث “.

دراسة اللغة الإنجليزية في بريطانيا

لنعطيك فكرة عن مدرسة أنجلو –  كونتيننتال التي تأسست عام 1950، حيث منذ افتتاحها دأبت على تقديم الأفضل لطلابها والمساعدة في تحسين مهاراتهم في اللغة الانجليزية، وهي تقع في “بورنموث”  المدينة الجامعية المعروفة على الساحل الجنوبي، أما أهالي بورنموث  فهم يتمتعون بالمودة والطيبة ويتحدثون انجليزية واضحة تسهل للطالب الفهم والتعلم. والمدينة نفسها آمنة وتتميز بمناخ معتدل وصحي، كما أنها تبعد ساعتين عن لندن بالطريق البري أو القطار.

دراسة اللغة في بريطانيا

 

توفر مدرسة أنجلو –  كونتيننتال مجموعة متنوعة من البرامج التي تلائم جميع الاحتياجات والمستويات  سواءا الأكاديمية  المهنية أو العملية، وتتعدد الاختيارات من دورات المبتدئين للأطفال بين سن 8 –  16 ، الى دورات  أنجلو –  كونتيننتال في اللغة المتخصصة لتلبية الاحتياجات المهنية, وأيضا دورات خاصة تتلائم مع مهنتك المختارة، وتصنف جميع الدورات ” بكفاءة الأداء ” من قبل مجلس الثقافة البريطاني, ويتم مراجعتها بشكل منتظم علما بأن مدرسة أنجلو –  كونتيننتال هي عضو في مجلس خدمات اللغة الانجليزية المعترف بها دوليا.

الدراسة في بريطانيا

عند اتمام الدورات  يحصل الطالب على شهادة  أنجلو –  كونتيننتال الدراسية. كما توفر المدرسة أيضا دورات تأهيلية تعد الطالب لدخول اختبارات جامعة كمبردج, جامعة أكسفورد واختبارات التوفل، واختبار اللغة الانجليزية كلغة أجنبية يعده مركز خدمات الاختبارات التعليمية.

أقرأ أيضا : تعلم الإنجليزية بكل سهولة.. رسوم المعهد البريطاني

أما بخصوص الإقامة، فتقوم المدرسة بترتيب إقامة الطلاب مع إحدى الأسر الانجليزية في غرف فردية، وتحرص المدرسة على اختيار هذا الأسر بدقة وعناية، مع متابعتها المنتظمة للطالب خلال فترة أقامته لضمان راحته وتلبية احتياجاته، أما بخصوص الملتحقين الصغار، فلديهم الاختيارات ما بين السكن في السكن الطلابي أو الإقامة مع أحدى الأسر للسن ما بين 10 –  16 ، ويقسم الصغار في سكن الصغار وفق السن والجنس، من ناحية أخرى تنضم المدرسة برامج ترفيهية شهرية تشمل الحفلات، مشاهدة الفيديو وأحدث عروض الأفلام، أضافه إلى تنظيم الرحلات وحفلات الشواء، كما يمكن أيضا مزاولة الرياضات المتنوعة طوال العام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.