لمستكشف الأمريكي ماكس ستاينكي هو صاحب الفضل الكبير في ما وصلت إليه السعودية الآن، حيث أنه هو من قام باستكشاف النفط في السعودية و ذلك بعد نكسات عديدة تعرض إليها، و لكن نتيجه لإصراره و إيمانه استطاع أن يستكشف أشهر أبار البترول الموجودة في السعودية، الشاب الأمريكي ماكس ستاينكي هو ابن مهاجر ألماني و له تسعة أخوات كان يعيش في عزبة عائلته قرب بروكينفز و ذلك حتى بلغ عمره 12 عام، حيث قام بمغادرة بيت عائلته و ذهب إلى كاليفورنيا و بالتحديد مدينة كريسنت، و من الجدير بالذكر أن معلمه كان له الفضل في أن يستكمل دراسته، و قد انضم إلى جامعة ستانفورد في عام 1917 و تخرج منها في عام 1921 بدرجة بكالوريوس في الجيولوجيا.

الأماكن التي بحث فيها عن النفط
بحث ماكس ستاينكي في أماكن عديدة عن النفط و ذلك فور تخرجه من الجامعة و لكن قبل أن يعمل في المملكة العربية السعودية، و من الأماكن التي بحث فيها كندا و ألاسكا و نيوزيلندا و كاليفورنيا و كولومبيا.

أمر ماكس ستاينكي بحفر بئر الدمام 7
في عام 1936 أمر المستكشف الأمريكي و المهندس الجيولوجي ماكس ستاينكي بحفر بئر الدمام 7 بعد إن باءت كل محاولات شركة سوكال في الستة أبار الآخرى بالفشل، و بعدها ذهب ماكس إلى سان فرانسيسكو ليدافع عن رأيه أمام رؤسائه و يقنعهم بضرورة الحفر إلى مسافات أعمق، و بعد إن وصل الحفر في بئر الدمام 7 عند عمق 1097 متر و بالتحديد في عام 1937 وجد الحفارين 5.7 لتر من الزيت و بعض من الغاز موجود في طين الحفر المخفف العائد من البئر.

قصة اكتشاف البترول
قصة اكتشاف البترول

 

  • و بعد إن وصل الحفارين إلى عمق 1440 متر و ذلك في عام 1938 حقق بئر الدمام 7 النتيجة التي كانت تريدها شركة سوكال
  • حيث قام البئر بإنتاج 1585 برميل في اليوم الموافق 4 من مارس عام 1938  و في يوم 7 من مارس عام 1938 أنتج البئر 3690 برميل.
  • و بعد تسعة أيام من هذا التاريخ قام البئر بإنتاج 2130 برميل.
  • و بعد هذا التاريخ بخمسة أيام تم تسجيل 3732 برميل و في اليوم التالي قام بإنتاج 3810 برميل.
  • وأصبح بئر الدمام 7 ينتج كميات أكبر من البترول إلى أن وصل الإنتاج 100 آلف برميل في اليوم و ذلك في خلال ثلاث أسابيع من بداية حفر بئر الدمام 7.
  • استمر بئر الدمام 7 ينتج البترول و ذلك حتى تم إيقافه تمامًا في عام 1982.
  • وفي هذا المدة التي بلغت 45 سنة كان بئر الدمام 7 قد أنتج حوالي 32 مليون برميل.

إنجازات ماكس ستاينكي
استمر ستاينكي يعمل في شركة سوكال بالسعودية حتى عام 1946 و ظل يساهم في جميع الاكتشافات حتى لو كانت بشكل ضئيل و في هذه الفترة حقق العديد من الإنجازات في مجال اكتشاف حقول البترول و التي شملت :

  • نتيجة قيامه بتطوير تقنيات الحفر أدى ذلك إلى اكتشاف حقل الغوار و الذي يعتبر من أكبر حقول البترول في العالم.
  • كان له الفضل أيضًا في اكتشاف حقل البقيع الذي يقع بالقرب من الدمام.

الجوائز التي حصل عليها

بسبب جهوده التي لم يسبق لها مثيل تم منحه جائزة سيدني باورز التذكارية و التي تمنحها الجمعية الأمريكية لجيولوجي البترول، تم إطلاق اسمه على قاعة الضيافة في مجمع ارامكو في الظهران و ذلك تخليدًا لاسمه.

يمكنك متابعتنا على أخبار جوجل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *