موعد الاعلان عن ميزانية السعودية 2022

تنتظر الأوساط الاقتصادية إعلان الأرقام التقديرية للموازنة العامة للدولة لعام 2022 والأرقام الفعلية لموازنة 2021 خلال الساعات المقبلة، ونشرت قناة الإخبارية تقريرا أشارت فيه إلى “هذه التوقعات” ومن المتوقع أن تسجل موازنة العام المقبل 2021 أقل عجز في 8 سنوات عند 85 مليار ريال، تنتظر الأوساط الاقتصادية حاليا إعلان السعودية عن تقديرات ميزانيتها للعام المقبل (الموازنة التقديرية)، إضافة إلى أرقام الموازنة الفعلية لعام 2019 (الموازنة الفعلية) و 2020 و 2021.

متى اعلان ميزانية السعودية 2022

تسود آراء إيجابية بشأن أرقام الميزانية السعودية مع تحسن أسعار النفط وانتهاء الإغلاقات المتعلقة بالوباء المستجد الذي تأثر إيجابيا بالطلب على النفط وحركة التجارة والأسواق، ومن المتوقع أن تسجل السعودية أدنى عجز مالي في ثماني سنوات في موازنة 2021 بعجز 85 مليار ريالـ، وانخفض العجز المالي للمملكة العربية السعودية من 12 في المئة في عام 2016 إلى 7 في المئة في عام 2018.

متى تعلن ميزانية السعودية 2022

ومن المتوقع أن يكون عجز الموازنة في عام 2021 هو الأدنى خلال الفترة من 2014 إلى 2021، وذلك بفضل ارتفاع أسعار النفط في عام 2020 الذي شهد أسعارا عند مستوى 16 دولارا للبرميل في أبريل 2020.

توقع كبير الاقتصاديين في شركة الراجحي المالية، مازن السديري، في مقابلة مع قناة العربية، أن يبلغ عجز الموازنة في 2016 141 مليار ريال، مقابل عجز يقدر بنحو 85 مليار ريال، علما بأن الإنفاق لم يتجاوز 1.15 تريليون ريال.

موعد ميزانية السعودية 2022

وتوقع أن يصل الدخل النفطي إلى 545 مليار ريال عام 2021، وأن يصل إلى 600 مليار ريال عام 2022، وأن يصل الدخل غير النفطي إلى 380 مليار ريال، وسيكون للموازنة فائضا 25 مليار ريال عام 2022 مقارنة بعجز مقدر.

ميزانية السعودية
تاريخ ميزانية السعودية 2022

 

وعلى الرغم من التحفظات في توقعاتنا، فمن المتوقع إنتاج 9.6 مليون برميل يوميا من النفط في عام 2022، بينما هناك توقعات متفائلة عند 10.7 مليون برميل يوميا، وعلى الرغم من التقلبات في أسعار الأصول والمخاوف حتى الآن مع التوقعات هي أن سعر برميل النفط سيكلف 72 دولارًا في عام 2022.

تاريخ اعلان ميزانية السعودية 2022

وبلغت الإيرادات الربعية للمملكة خلال الربع الثالث من عام 2021، 243 مليار ريال، مقابل مصاريف 237 مليار ريال، وسجلت في الربع الثالث فائضا قدره 6.7 مليار ريال، وهو أول فائض ربع سنوي منذ الربع الأول من العام الجاري. 2019 كما بلغت إيرادات نفط المملكة العربية السعودية في الربع الثالث 147.9 مليار ريال بزيادة 11.5٪ عن نفس الفترة من العام الماضي، كما بلغت إيرادات المملكة للربع الثالث 349.6 تريليون ريال بزيادة 13.3٪ عن نفس الفترة من العام السابق.

وأشار إلى أن أسعار النفط تحسنت في النصف الثاني من عام 2021 وتغير وضع الميزانية مؤخرًا، لأن توزيعات أرامكو ثابتة، وبالتالي فإن تأثير ارتفاع الأسعار أقل ويصل إلى حوالي 73 مليار دولار، لأن الحكومة هي الأكبر، المالك في الشركة، وتبلغ الأرباح الموزعة الأصلية 75 مليار دولار، ومن المتوقع أن يكون متوسط العام المقبل أعلى من 70 دولارًا ،حيث من المتوقع أن تقدر المملكة العربية السعودية بـ 127 مليار دولار ،وسيكون التأثير السلبي في الميزانية لارتفاع أسعار النفط حوالي 50 مليار دولار، وسيتم تمويل حوالي 29 مليار دولار من الميزانية من خلال عجز الموازنة، نتوقع هذا العام زيادة في الدخل النفطي.

وأشار مازن السديري إلى أنه على الرغم من كل الخوف والتوتر إلا أن الخبراء حول العالم متفائلون ومنهم جي بي مورجان الذي يعتقد أن القدرات العلمية والبحثية العالمية لمواجهة المتحور الجديد.

UA-200036862-2