أعلن رئيس الوزراء الكويتي “صباح الخالد” عن افتتاح ميناء العبدلي مع العراق الأسبوع المقبل، بهدف زيادة التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين الكويت والعراق، ورافقه خلال هذه الجولة التفقدية على قطاع أمن الحدود وقطاع أمن الموانئ على الحدود الشمالية للبلاد، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع حمد العلي ووزير الدفاع ووزير الخارجية د. احمد الناصر، التنسيق بين الجهات وتحدث المفتش عن العملية التي تتم عبر المعبر وإجراءات التفتيش، وفي السياق ذاته ، قال : د. عمر الوائلي مدير عام المنافذ الحدودية في العراق، قال إن “هذا المنفذ له أهمية اقتصادية وتجارية مهمة بين البلدين” ، مضيفاً “المنفذ المقابل” وهو معبر صفوان الحدودي، وأغلق معبر  في الشهر الثالث من عام 2020، عندما انتشر جائحة الوباء المستجد، وذلك بقرار من العراق والكويت ”  منوهاً إلى أن هذا القرار سيزيد من التعاون التجاري والاقتصادي بين العراق والكويت من خلال هذا الميناء، مؤكداً أن “هذا الأمر يرحب به الجميع”. وحول الأهمية المستقبلية لهذا المنفذ،  وأشار الوائلي إلى أن “الكويت لها ميناء بري واحد مع العراق، وبالتالي ستكون هناك أهمية اقتصادية لهذا الميناء الآن وفي المستقبل”.

شدد رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد على استمرار التنسيق مع العراق لتأمين الحدود، معلنا افتتاح منفذ العبدلي الأسبوع المقبل لزيادة التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري والحركة بين الكويت والعراق وفقا للمتطلبات الصحية التي حددتها الدولة وزارة الصحة، وشدد الخالد، خلال جولة تفقدية لأمن الحدود وجولة تفقدية لأمن الموانئ، على ضرورة تطوير القدرات الأمنية لمواجهة المستجدات وحالات الطوارئ.

الكويت
منفذ العبدلي

 

وفيما يتعلق بالوضع الصحي في الدولة، أكد أنها لا تزال مستقرة ،الأمر الذي يتطلب منا متابعة ما يحدث في دول متعددة في العالم فيما يتعلق بارتفاع وتزايد الإصابات بطفرة الوباء المستجد، مع ضرورة الالتزام بالتدابير الصحية المتمثلة في ارتداء الكمامة، والتباعد الجسدي والتطعيم، وأشار إلى أن مجلس الوزراء واللجنة الوزارية لحالات الوباء المستجد ووزارة الصحة يتابعون عن كثب التطورات المتعلقة بالوباء وكيفية مواجهتة.

يمكنك متابعتنا على أخبار جوجل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *