قامت هيئة الإشراف على الانتخابات المحلية بالجزائر تمديد فترة التصويت لمدة ساعة إضافية أمس، وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية الجزائرية خلال ساعات المساء 24٪ مقابل 13٪ سجلت في ساعات الصباح.

وقال “محمد شرفي” رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات (الهيئة المشرفة على تنظيم ومراقبة الانتخابات)، إن “نسبة مشاركة الشباب تجاوزت 24.27٪ في الساعات الثلاث الأولى من الانتخابات والتي تمثل خمسة ملايين و 757 ألفا و 346 صوتا، يذكر ان هذه هي الدورة الثانية لانتخابات المجالس البلدية التي تنظمها وزارة الحكم المحلي.

وبلغت نسبة المشاركة في انتخابات المجالس البلدية في الوقت ذاته 23.30٪ ،تمثل 5 ملايين و 526 ألفًا و 642 ناخبًا ، وهي أعلى نسبة سجلت في الانتخابات التشريعية الأخيرة ، والتي لم تتجاوز 23٪ وقتها.

أصدرت الهيئة المستقلة للانتخابات قرارا بتمديد العملية الانتخابية لمدة ساعة وتمديد إغلاق مراكز الاقتراع والمكاتب حتى الساعة 20.00 بالتوقيت المحلي (23.00 بتوقيت أبوظبي) بدلا من الساعة 19.00.

شكون ربح في الانتخابات
الانتخابات المحلية

 

ينص القانون الانتخابي الجزائري على فتح مراكز الاقتراع الساعة 8:00 صباحا (7:00 بتوقيت جرينتش) وتغلق الساعة 19:00 مساء (18:00 بتوقيت جرينتش)، كما يمكن تمديد التصويت لمدة ساعة إذا استمرت عملية التصويت في وقت متأخر جدًا.

ولا تزال المقاطعة والإحجام العقبة الرئيسية التي تواجه السلطة الجزائرية ، كما أنها مصدر أحزاب وقوائم مستقلة ،بحسب تصريحات سابقة لخبراء جزائريين.

وكان عبد المجيد تبوح في الجزائر يدلي بصوته الانتخابي، لكنه توقع مشاركة قوية في الانتخابات المحلية، لكونها تهم المواطنين بشكل مباشر، ودعا الناخبين للمشاركة بقوة لإضفاء شرعية قوية على المؤسسات المنتخبة.

وعن تصريحاته السابقة التي قال فيها إن نسبة المشاركة لا تهم وأشار إلى أن الهدف الحقيقي هو البحث عن مؤسسات شرعية دون تزوير، وقد توصلنا إلى هذا الاستنتاج ولا يمكن لأحد أن يقول ذلك، أو إن هناك حدث تغيير في النتائج.

حيث بلغ العدد الإجمالي للأصوات في الجزائر للمحليات 23717479 ، منهم 12824978 ناخبًا، و 10892501 ناخبة ،بحسب آخر الأرقام الصادرة عن الهيئة الانتخابية المستقلة.

يتوقع المحللون أن تكون نتائج الانتخابات المحلية مشابهة لنتائج انتخابات يونيو 2018، كما توقعوا هيمنة الأحزاب التقليدية المنتشرة في مختلف البلديات والمحافظات على الأغلبية كما كانت سائدة في الانتخابات السابقة كما حدث في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

يمكنك متابعتنا على أخبار جوجل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.