أصبحت تطبيقات التواصل الاجتماعي جزءاً هاماً من حياتنا اليومية، فقلما تجد من يمتلك هاتفاً ذكياً ليس لديه حساب على تطبيق أو أكثر من تطبيقات السوشيال ميديا، ولا علاقة بذلك باختلاف النوع أو السن أو الاهتمامات، فلقد صممت الشركات هذه التطبيقات لتلائم جميع الأعمار والفئات من أطفال وفتيات وشباب ومسنين وتجار وموظفين وغيرها من الفئات التي قد تقضي ساعات في تصفح تطبيقات التواصل الاجتماعي يومياً، لدرجة قد تصل إلى الإدمان في بعض الأحيان وفقاً لما كشفت عنه العديد من الدراسات العلمية الحديثة.

ومع الاستخدام اليومي لهذه التطبيقات يدق ناقوس الخطر فيما يتعلق بحماية البيانات الشخصية والمعلومات الهامة التي قد لا تلقي لها بالاً ولكنها تجعلك عرضة للاستغلال من قبل المخترقين وحملاتهم الهجومية، حيث يتمكنون من خلال معرفة بيانات بسيطة عنك اختراق حساباتك البنكية وإفراغها من رصيدها، أو سرقة ملفاتك وصورك العائلية، أو صور أبنائك وبناتك واستغلال ذلك في الابتزاز الإلكتروني مقابل الحصول على المال، فضلاً عن بعض الشركات التي تسحب معلومات عن اهتماماتك اليومية لمعرفة توجهاتك وأكلاتك المفضلة والسلع التي ترغب في شرائها واستغلال ذلك في إغراقك بعشرات الرسائل الإعلانية المزعجة.

السوشيال ميديا

ولكل هذه الأسباب أصبح من الواجب على كل مستخدم التعرف على طرق ووسائل حماية خصوصية البيانات من واقع نصائح هامة كشف عنها خبراء الأمن الإلكتروني مؤخراً، ومن أبرزها: “ضبط إعدادات الخصوصية” لتقييد كمية المعلومات التي يتيح التطبيق مشاركتها مع مستخدمين آخرين قد لا تعرفهم، و “الحد من كشف معلومات الشخصية عند التسجيل” فهناك بيانات اختيارية يطلبها التطبيق عند التسجيل ينصح الخبراء بالابتعاد عن ملئها والاكتفاء بالبيانات الأساسية، “عدم الكشف عن معلومات تتعلق باهتماماتك وحياتك اليومية”، مثل أقرب مطعم إلى منزلك أو الرياضة المفضلة وطرق الدفع المستخدمة، إلى جانب تجاهل قبول طلبات الصداقة المقدمة من أشخاص ليس بينك وبينهم أصدقاء مشتركين.

كما تضمنت النصائح إيقاف ميزة مشاركة الموقع الجغرافي عند فتح تطبيقات التواصل الاجتماعي، والحذر الشديد عند نشر الصورة الخاصة بك أو بأحد أفراد أسرتك خصوصاً الفتيات، عدم الانسياق وراء التعليق على المنشورات التي تعرض جوائز أو هدايا أو امتيازات بمجرد كتابة تعليقاتك عليها، فضلاً عن اختيار كلمة مرور قوية وآمنة لحساباتك وعدم توحيدها في كل الحسابات مع تغييرها بشكل دوري، والتأكد من مسح كالة بيانات التسجيل عند الدخول من الأجهزة الأخرى كهواتف الأصدقاء أو أجهزة الكمبيوتر العامة، مع الحذر عند الاتصال بشبكات الواي فاي المجانية في المقاهي والمطاعم والنوادي والأماكن العامة، وعدم النقر على الروابط المرسلة من جهات أو أشخاص مجهولين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
آخر الأخبار
إنضم لقناتنا على تليجرام