أصدرت هيئة الإحصاء السعودية تقريرها اليوم حول الناتج المحلي الإجمالي للمملكة العربية السعودية، والذي يشير لنمو الناتج المحلي خلال الربع الثاني من العام الحالي 2021، وذلك بنسبة تصل إلى 1.8%، من ناحية أخري فقد ذكرت الهيئة في تقريرها أيضًا ارتفاع النمو الإيجابي يعود بالأساس لما تم تحقيقه من خلال القطاع الغير النفطي، حيث حقق نموًا بلغ 8.4%، أيضًا فقد حقق القطاع الخاص ارتفاعا بلغ 11.1%، أما القطاع الحكومي، فقد حقق ارتفاعا بلغ 2.3%، أما القطاع النفطي فقد تراجع بنسبة تصل إلي 6.9%، عن تلك الفترة من العام الماضي 2020.

من ناحية أخري فإن إجمالي الناتج المحلي السعودي كان قد حقق نموًا بلغ 0.6%، وذلك خلال الربع الثاني من هذا العام 2021، وذلك بالمقارنة بالربع الأول من العام نفسه، والسبب في ذلك يرجع إلى ارتفاع معدلات النمو في قطاع النفط، إلى ما تصل نسبته 2.4%، بينما سجل القطاعين الخاص والحكومي، انخفاضا بلغت قيمته 0.5%، وذلك لكل من القطاعين.

هيئة الاحصاء السعودية احصائيات

هذا وقد أرجع رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال، النمو القوي للناتج المحلي للقطاع الخاص، في تلك الفترة من العام، على ما شهده العام في العام السابق من تداعيات الفيروس، والذي أثر بدوره على جميع القطاعات، سواء داخل المملكة أو خارجها، كما انه أثر على التعاملات المالية بشكل عام، كما ذكر أن المناسبات المختلفة التي تمر على المملكة، يمكن أن تضغط على بعض القطاعات، وتساعد الأخرى، فيما أشار أيضًا إلى أن الوضع بشكل عام يسير نحو الاستقرار، وتحقيق المزيد من النمو.

هيئة الاحصاء
المملكة العربية السعودية

أما عن حجم الناتج المحلي السنوي للمملكة، وذلك بالأسعار الحالية، فقد بلغت 735.034 مليار ريال، وذلك خلال الربع الثاني من العام الحالي 2021، حيث ساهم القطاع الخاص فيها بنسبة 48%، وذلك من إجمالي الناتج المحلي للملكة، في حين أن القطاع النفطي كانت نسبة مساهمته في ذلك الناتج هي 29.3%، على الجانب الأخر فإن القطاع الحكومي السعودي كانت نسبة مساهمته في إجمالي الناتج العام يصل إلي 22.6%، كما أن حجم الإنفاق النهائي للربع الثاني من 2021 بلغت نسبته 21.9%، بينما كان في الربع الأول النمو الإيجابي له كان قد بلغ 1.3%%.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × واحد =