كشفت وزارة التضامن الاجتماعي في مصر، عن العمل حاليًا على إتاحة 50 ألف فرصة عمل للمُستفيدين من تكافل وكرامة خلال الفترة المقبلة وذلك من خلال عقد شراكات جديدة مع 18 جمعية ومؤسسة أهلية ودولية كبري من أجل تنفيذ مشروعات تمكين اقتصادي عبر توفير العديد من فرص العمل للمُستفيدين.

المرحلة الأولى للفرص الوظيفية في تكافل وكرامة

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج، أن عملية توفير الفرص ستكون في المرحلة الأولى لعدد 35 ألف مستفيد بمحافظات الفيوم وبني سويف والشرقية والقليوبية والمنيا وأسيوط وسوهاج والأقصر، مشددةً على أن التكلفة الإجمالية لتلك المرحلة ستصل إلى 400 مليون جنيه مصري على أن يصل حجم التمويل المرصود لهذه المقترحات لنحو 780 مليون جنيه مصري.

ونوهت إلى أن تلك الخطوة التي قامت بها الوزارة للمستفيدين من تكافل وكرامة تعتبر بمثابة حراك اقتصادى حقيقى في إطار الجانب المحلي، موضحًا أن فرص العمل الحالية ستكون إما العمل لدى النفس عبر توفير أصول انتاجية أو تنفيذ مشروعات مدرة للدخل سواء كانت تلك المشروعات فردية أو جماعية، أو أن يتم إنشاء فرص عمل لدى الغير عبر إقامة برامج تدريبية تنتهي بالتوظيف سواء في شركات أو مصانع أو أي مشروعات أخرى داخل القطاع الخاص.

تكافل وكرامة

 

ولفتت إلى أنه يتم حاليًا الاستعانة بالمنظومة الالكترونية لبرنامج الدعم النقدي تكافل وكرامة عدما تم مؤخرًا طرح موقع لاستقبال الشكاوى والاقتراحات بحيث يتم من خلاله دعم 14 مليون مواطن، مبينةً أن الوزارة استقبلت مئات المقترحات التي يمكن تنفيذها خلال الفترة المقبلة تتضمن مشروعات خدمة سلاسل القيمة الزراعية، ومشروعات الإنتاج الحيواني والداجني، وكذلك تأسيس وحدات إنتاجية مختلفة، إلى جانب مشروعات تدوير مخلفات الطعام.

يشار إلى أن برنامج فرصة يعد الذراع الأول للتمكين الأقتصادي في وزارة التضامن الاجتماعي، حيث يسعى البنامج إلى العمل على تهيئة فرص عمل لائقة، بالإضافة إلى تنفيذ أنشطة أقتصادية وإنتاجية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.