تسجيل "أحمد موسى".. يشعل صراعًا بين نقابة الإعلاميين و"الأعلى للإعلام"
تسجيل "أحمد موسى".. يشعل صراعًا بين نقابة الإعلاميين و"الأعلى للإعلام"

كتبت- عايدة رضوان- مصراوي

تسجيلًا صوتياً غير موثق، أذاعه المذيع أحمد موسى، مقدم برنامج "على مسؤوليتي"، أدى إلى نزاعٍ بين نقابة الإعلاميين، التي أصدرت قرارًا بإيقاف "موسى" عن العمل لحين الانتهاء من التحقيق معه، والمجلس الأعلى للإعلام، الذي أكد أنه لم يقرر إيقاف أحمد موسى أو برنامجه.

اقرأ ايضاً: أول تعليق من «الإعلاميين» على ظهور أحمد موسى

وكان المذيع أحمد موسى، أذاع تسجيلًا صوتياً غير موثق، أمس السبت، يتحدث فيه شخص - زعم أنه ضابط - من ضباط حادث الواحات الإرهابي، والذي أسفر عن استشهاد 16 من القوات "11 ضابط – 4 مجندين – 1 رقيب شرطة"، وإصابة عدد 13 "4 ضابط – 9 مجند"، ومازال البحث جارٍ عن أحد ضباط مديرية أمن الجيزة، وفقًا للبيان الرسمي الصادر عن وزارة الداخلية.

ويرصد "مصراوي" نزاع التصريحات الواقع بين نقابة الإعلاميين، والمجلس الأعلى للإعلام. وأصدرت نقابة الإعلاميين، قرارًا بإيقاف المذيع أحمد موسى عن العمل لحين الانتهاء من التحقيق معه، موضحةً في نص البيان الصادر عنها، أنها رأت أن ما قُدم في من محتوى الحلقة يتنافي مع المادة 69 من قانون النقابة التي تحظر أي تناول إعلامي يؤدي إلى الإخلال بالمصالح العليا للبلاد ومقتضيات الأمن القومي المصري، وأيضًا ميثاق الشرف المذيع، ما يمثل مخالفة صارخة، وعليه كان لزامًا على النقابة التصدي لهذه المخالفة".

اقرأ ايضاً: "صدى البلد" تقدم اعتذاراً عن تسجيل الواحات المدسوس مجهول المصدر.. مقطع مصور

وبناءً عليه، ومن هنا فقد حيث قد أعلـن الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى للإعلام، إن المذيع أحمد موسى، سيقدم اعتذارًا إلى الجمهور عما أذاعه أمس من تسجيلات منسوبة إلى ضباط الشرطة أثناء عملية حادث الواحات، مضيفًا أن - في تصريحات لمصراوي: "أنه لم يصدر قرار من قبل المجلس بإيقاف موسى أو برنامجه، ومقدم البرنامج أكد أن التسجيل مدسوس له، وسيقدم اعتذار مساء اليوم في برنامجه".

ليعاود حمدي الكنيسي، نقيب الإعلاميين، الرد بأن النقابة أرسلت بشكلٍ رسمي قرار إيقاف أحمد موسى، إلى قناة صدى البلد، وأنه في حال عدم الالتزام بقرار الإيقاف هذا وسوف يتم توقيع عقوبة على القناة.

وقد أشـــــــــــار الكنيسي، إلى أن قرار الإيقاف قد يمتد إلى منعه نهائياً عن العمل، متابعًا: "نطالب باستدعاء موسى لمعرفة كواليس إذاعة هذه التسريبات وكيف حصل عليها، وإذا تم إدانته فمن الوارد أن يتم منعه نهائيا عن العمل، وسيخضع لتحقيقات من قبل لجنة قانونية داخل النقابة".

وردًا على القرار، تحَدَّثَت إلهام أبو الفتوح، العضو المنتدب لمجموعة قنوات "صدى البلد"، إن إدارة القناة ملتزمة بقرار مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بشأن مشكلة المذيع أحمد موسى، لافتةً إلى أن نقابة الإعلاميين مازالت تحت التأسيس، وأن قرارات وقف المذيعين حق أصيل للمجلس الأعلى فقط.

وأضافت "أبو الفتوح" أن القناة لن تتخذ أي قرار قبل أن يصلها قرارًا بصورة رسمية من المجلس الأعلى للإعلام.

ودعا مجلس إدارة قنوات صدى البلد، إلى لــقـاء عاجل لدراسة ما تم إذاعته من تسريبات صوتية منسوبة لحادث الواحات الإرهابي، تشرح حقيقة ما جرى بين قوات الشرطة والإرهابيين، في برنامج على مسئوليتي الذي يقدمه المذيع أحمد موسى. ومــن نــاحــيــتــة ، حَكَى محمد أبو العينين، رجل الأعمال ومالك قناة "صدى البلد"، إنه هذا وقد قرر فتح تحقيق عاجل، حول حلقة المذيع أحمد موسى، مقدم برنامج "على مسئوليتي"، وما بثه من تسجيل صوتي منسوب لأحد الضباط الناجين من معركة الواحات.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ "أبو العينين"، في تصريح خاص لمصراوي، أن "أحمد موسى أخطأ وتسرع بينـمـــا بثه من تسجيلات دست له، دون التأكد من صحتها، لكنه كان حسن النية".

اقرأ ايضاً: كواليس لــقـاء أبو العينين مع أحمد موسى قبل حلقة الليلة من برنامجه

وقد أضــاف :"أحمد موسى إعلامي وطني أراد كسر كل الشائعات التي تروجها قنوات الإخوان من تركيا، والافتراءات التى تبثها قناة الجزيرة القطرية على الشرطة المصرية منذ الحادث، ولكنه تسرع وأخطأ، لكن الاعلاميين ليسوا بأنبياء، الكل يصيب ويخطئ".

وشدد مالك قناة صدى البلد، على أن التحقيق فى واقعة التسجيلات التي بثها برنامج على مسئوليتي سينتهي اليوم، والقناة ستصدر بيان توضح فيه ملابسات الواقعة بشكل شفافية وأمانة.

المصدر : الموجز