ممرضة سعودية بموقف بطولي.. حادث مروع وشماغ لوقف النزيف
ممرضة سعودية بموقف بطولي.. حادث مروع وشماغ لوقف النزيف

استطاعت ممرضة سعودية إنقاذ مواطن، تعرض لحادث انقلاب سيارته في مدينة عرعر شمــــــال السعودية، في موقف بطولي وإنساني، أثار اهتمام ودهشة المتجمهرين إثر الحادث.

وفي التفاصيل، روت البطلة الممرضة السعودية منى العنزي، التي تعمل منذ 8 أعوام في مديرية صحة الحدود الشمالية في إدارة الإبداع كأخصائية تمريض لـ”العربية.نت” بقولها: “كنت ذاهبة بعجالة إلى الصيدلية لإحضار علاج لابنتي، وأثناء خروجي شاهدت سيارة عن قرب، وهي تسير بسرعة فائقة على شارع الملك عبد العزيز بعرعر، لترتطم بالجسر، مما أدى إلى سقوط قائدها من المركبة”.

“رميت أغراضي”
وقد اضافت منى: “رميت أغراضي وتوجهت بسرعة إلى موقع الحادث وسط تجمهر العديد من المارة، وحينها كان المصاب ممدداً على الأرض، ويعاني من نزيف في رأسه، وفوراً تأكدت من وجود تنفس، وفحصته للتأكد من احتياجه لتنفس صناعي، بعد أن أخبرت المتجمهرين بأني ممرضة”.

وأكملت: “طلبت شماغاً من أحد المتجمهرين، وقمت بإيقاف النزيف وقدمت الإسعافات الأولية للمصاب حتى وصول سيارة الهلال الأحمر، حينها كان يعاني من إصابة في الجهة اليمنى من الرأس، وكسر وجروح في الفك”.

مهنة إنسانية
وأضافت: “حين حضور سيارة الإسعاف، تم نقله لمستشفى عرعر المركزي، وكنت مرافقة له في الإسعاف حتى وصوله للطوارئ، لأني حريصة في عدم ترك المريض لحين الاطمئنان عليه، ولم أترك رأسه لخوفي من النزيف. وتلقى العلاج في قسم الحالات الحرجة، وبقيت معهم حتى تم الاطمئنان عليه بشكل كامل”.

وختمت حديثها: “إن مهنة التمريض هي مهنة إنسانية من الدرجة الأولى، وهذا دور أي ممرضة في مثل هذه المواقف، فالممرضات السعوديات يملكن جدارة وثقة عبر العديد من المواقف الشجاعة، وقدرتهن على تقديم الدعم للمجتمع. في أي مكان تتواجد فيه الممرضة يمكنها أن تقوم بمهمتها على أكمل وجه”.

في حين تفاعل نشطاء التواصل الاجتماعي مع شجاعة الممرضة منى، وتم دعم وسم #منى _العنزي_تنقذ_مصابا واعتبر نشطاء التواصل الاجتماعي ما قدمته، عملاً بطولياً وإنسانياً.

العربية

المصدر : النيلين