اللجنة الوطنية للشباب تختتم “ملتقى أندية القراءة”
اللجنة الوطنية للشباب تختتم “ملتقى أندية القراءة”

من هنا فقد انهت اللجنة الوطنية للشباب مساء أمس “ملتقى أندية القراءة” التابعة لمؤسسات التعليم العالي بالسلطنة والذي نفذته بمنتجع النهضة بمحافظة جنوب الباطنة خلال الفترة من 9- 11 يوليو الجاري مــن خــلال مشاركـــة 21 شابًّا وشابّة رعى حفل الختام سعادة السيد الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي.
يأتي هذا الملتقى ضمن مشروع اللجنة المستدام “صناعة القراء” التابع لبرنامج “تطوير قدرات الشباب”.
بدأ الحفل بإعلان الفرق الفائزة بدعم اللجنة الوطنية للشباب لأندية قراءتها، وهي: كليّة مجان الجامعية، وجامعة البريمي، والكلية التكنولوجيا بعبري، وجامعة نزوى. حيث حصلت هذه الفرق على دعم اللجنة المالي والإداري لإنشاء أو تطوير أنديتها القرائية لتكون بيئة خصبة لصناعة القرّاء.
واستهدف الملتقى الأندية القرائية التابعة لمؤسسات التعليم العالي في السلطنة، حيث تمتاز هذه الأندية بكونها تمثل مجتمعًا طلابيًا يهتم بالقراءة الحرة اللامنهجية، وتحمل على عاتقها مــهـــمــة بث ثقافة القراءة وحب الكتاب.
كما يهدف الملتقى إلى تحقيق أهداف مشروع “صناعة القراء” الذي يُعنى بتشجيع عادة القراءة وزيادة ثقافة الشباب من خلال مجموعة من الفعاليات والأنشطة الثقافية المحلية. ويتلقى الشباب المشاركون القائمون على هذه الأندية التدريب على عدد من المهارات الإدارية والإجرائية، حيث يعدّون خطط عمل منهجية للأندية القرائية المشارِكة من المؤسسات التعليمية التي ينتمون إليها بهدف رفع مستوى الوعي بالقراءة وتجويد الممارسات الخاصة بها بين طلاب المؤسسة المشارِكة والمجتمع الخارجي المحيط بهم.
وهدف الملتقى إلى تــمــريـن الشباب على وضع خطة إجرائية ومالية لتنفيذ فعاليات النادي، وتحقيق الشراكة مع المؤسسات الحكومية، والمساهمة في توفير البيئة المناسبة للقراء في المؤسسة التعليمية، واستثمار أوقات الشباب وطاقاتهم وتوجيهها التوجيه الأمثل.
ومن هنا فقد ذكـر سعادة عبدالله الصارمي راعي الحفل في تصريحه: “نحيي اللجنة الوطنية للشباب على هذه الفعالية، إذ تهدف إلى تنمية القراءة لدى الشباب خاصّة في مؤسسات التعليم العالي، ولا يخفى على الكل أهمية القراءة كونها طريق المعرفة، حيث يشق الطالب طريقه إلى المعرفة بالقراءة.
ومن هنا فقد ذكـر نتمنى أن تتكرر مثل هذه الفعاليات وأن يستفيد أبناءنا الشباب في مختلف مؤسسات التعليم العالي من مثل هذه الفعاليات”.
جدير بالذكر أن المشروع خلال خطته الخمسية 2016 – 2020 يرمي إلى تنفيذ 40 فعالية لتشجيع عادة القراءة في أوساط الشباب وفي المجتمع من خلال المدارس والجامعات والكليات والمراكز الثقافية وعلى هامش معرض مسقط الدولي للكتاب، و توعية 100000 شاب بأهمية القراءة، ومساندة ما لا يقل عن 3 كتّاب شباب سنويًّا لنشر إنتاجاتهم وتوزيعها، فضلاً عن تصميم وتنفيذ دوري سنوي للقراءة في المدارس والجامعات، ودعم إنشاء 11 مكتبة أهلية أو تقوية مكتبات قائمة بمختلف محافظات السلطنة، وتدريب وتأهيل 50 شابًّا من العاملين في المكتبات الأهلية العامة والمراكز الثقافية لتعزيز عادة القراءة.

المصدر : الوطن (عمان)