موظف محتال يتغيب عن العمل 10 سنوات دون ملاحظة زملائه
موظف محتال يتغيب عن العمل 10 سنوات دون ملاحظة زملائه

تم منع موظف إسباني تغيب عن العمل لمدة عشر سنوات من حصوله على وظيفة عامة لمدة تسع سنوات.

حيث قد أوْرَدَت التقارير أن “كارليس ريشيو” – مدير المحفوظات في حكومة مقاطعة فالنسيا- كان يصل إلى مكتبه كل صباح في السابعة والنصف صباحا لتسجيل حضوره قبل أن يترك المكان ويعود في الساعة الرابعة مساء.

وتمكن من القيام بحيلته لمدة عشر سنوات، لكنه فقد وظيفته وراتبه الذي يصل إلى 50 ألف يورو سنويا عندما أثار شكوك زملائه في العام الماضي.

ومن هنا فقد ذكـر الموظف إنه قام بجميع واجباته خارج المكتب، رغم أن المحققين لم يتمكنوا من العثور على أي وثيقة تثبت صحة كلامه.

وادعى في وقت لاحق أنه عمل خارج المكتب لأنه كان ضحية للتحرش من قبل الزملاء، غير إن المدعي العام في الولاية أسقط محاولة توجيه اتهامات جنائية ضده ورأى أن غيابه لمدة عشر سنوات لا يشكل جريمة، بينـمـــا اعتبرته المحكمة مذنبا.

بوابة فيتو

المصدر : النيلين