يسرقون إجازات الموظفين.. هل أنت واحد من مليوني ضحية؟
يسرقون إجازات الموظفين.. هل أنت واحد من مليوني ضحية؟

هل أنت واحد من حوالي مليوني شخص على الأقل تم خداعهم بشأن إجازاتهم وأيام #العطل؟

فربما تكون في هذه اللحظة جالساً وراء مكتبك تعمل في الوقت الذي من المفترض أنك تقضي راحتك، وكان من الممكن أن تكون لديك عطلة.

فكثير منا لا ينــال في الواقع على إجازة من العمل وفقًا لتقرير صادر عن مؤتمر نقابات العمال (TUC) في إنجلترا.

وتشير الإحصائيات أن هناك حوالي 1.2 مليون شخص لم يحصلوا على أي #إجازة مدفوعة الأجر على الإطلاق، في حين لم ينــال مليون شخص على الحد الأدنى من الإجازات المدفوعة.

وتقدر قيمة الإجازة غير المدفوعة الأجر سنويًا بحوالي 3 مليارات جنيه إسترليني.
مهن مهضوم حقها

فإذا كنت تعمل في مجال يتعلق بالسكن والطعام والزراعة والتعدين واستخراج الحجارة، فمن المرجح أن تفوتك الكثير من الإجازات، حيث خلص التقرير إلى أن هذه الوظائف تمثل 43.5 بالمئة من المهن التي لا يطالب العمال خلالها بالعطلات.

وقد أبدت الأمينة العامة لـمؤتمر نقابات العمال الفرنسية “أو غريدي”، قلقًا من أن يعاني الموظفون من المزيد من الإرهاق إذا لم يأخذوا وقتًا مستحقًا لهم في الأصل.

وقالت إنه لا عذر لأصحاب العمل في سرقة الموظفين إجازتهم المستحقة.
28 يوماً على الأقل في السنة

وتشير تقارير إلى أن العمال في #المملكة_المتحدة يشتغلون مليارات الساعات من العمل الإضافي غير المدفوع الأجر.

ويُطلب من أصحاب العمل توفير ما لا يقل عن 28 يومًا من العطلة سنويًا لغالبية العمال.

وقد جادل الـ “تي يو اس” بأن كثيرا من الموظفين لم يحصلوا على هذه الأيام المفترضة، لأنهم كانوا يضعون تحت أعباء عمل غير واقعية، مع رفض أرباب العمل عمدًا طلبات العطلة والنزوع إلى الإجبار في منع العمال من أخذ إجازاتهم.

العربية

المصدر : النيلين