ضبط مستشفى عشوائي و 4 مراكز علاج بالأعشاب
ضبط مستشفى عشوائي و 4 مراكز علاج بالأعشاب

في إطار حملات وزارة الصحة ولاية الخرطوم، إدارة المؤسسات العلاجية الخاصة على المؤسسات العلاجية الخاصة العشوائية، تمكن فريق التفتيش الميداني لإدارة المؤسسات العلاجية ومباحث حماية المستهلك من ضبط 4 مراكز علاج بالأعشاب ومركز تجميل بمنطقة بحري، يتم فيهم مقابلة المرضى ووصف العلاج لهم، كما تم ضبط وصفات عشبية وخلطات غير معروفة المصدر وغير مسجلة في المجلس القومي للصيدلة والسموم فضلا أن المنتحلين سِمَــــــة معالجين غير مؤهلين ولا يحملون شهادات ممارسة طبية من المجالس المختصة بالممارسة الطبية في السودان، تم ايقافهم عن العمل واتخاذ الإجراءات القانونية بنيابة حماية المستهلك والصحة والبيئة.

كما قام الفريق المشترك اليوم المكون من إدارة المؤسسات العلاجية الخاصة ومباحث المستهلك وفق معلومات المباحث من ضبط مستشفى عشوائي بمنطقة أم درمان أمبدة، دخل فريق التفتيش المكون من أطباء وكوادر طبية مساهمة وضابط وأفراد من مباحث المستهلك وتم ضبط مخالفات تهدد صحة المرضى وسلامتهم، ابتداءً بالمبنى حيث به لافتة مكتوب عليها (مركز للتداوي بالرقية والطب النبوي والعلاج بالأعشاب، لعلاج الأورام الخبيثة والحميدة وعلاج الشلل والميلة والكسور والامراض الجلدية والتناسلية)، ومكتوب عليها اسم الشخص المنتحل سِمَــــــة طبيب وأمام اسمه عبارة (دكتور)، وعند دخول المبنى اتضح أن الطبيب يقوم بخدمات طبية غير مسموح بها إلا في المستشفيات فقط، حيث يقوم باستقبال الطوارئ ولها مكان مخصص بالمبنى، وصيدلية بها أعشاب مجهولة المصدر وغير مسجلة، وأدوية غير مسجلة بمجلس الأدوية والسموم، وأيضا تم ضبط معدات عمليات جراحية تستخدم لعمل العمليات الصغرى والكبرى، ويقوم الطبيب المنتحل بعمل العمليات ومن بينها عمليات الكحت للنساء بعد الإجهاض، كما وجد عنبر تنويم إقامة قصيرة وعنبر إقامة طويلة مكون من سراير سيئة الصنع وعناقريب، ويتم تنويم المرضى عدة ايّام مع العلاج الوهمي المتواصل.

كما وجدت 3 حفر بعمق طول الشخص يتم دفنه حتى رقبته، بغرض العلاج الطبيعي وعلاج الغضاريف، وتم ضبط كروت خروج لمرضى سبق لهم التنويم بالمستشفى العشوائي،
ووجدت جميع الأسِّرة ممتلئة بالمرضى،
ويتم تنويم النساء أيضا في ذات المبنى في عنبر منفصل .

وعند سؤال الطبيب المنتحل عن علاقته بالطب أو الشهادات المؤهلة له، أفاد بأنه لا يحمل أي شهادات في المجال الطبي (ولكن هبة العلاج وهبها له الله منذ أن أن كان في السادسة من عمره) وأنه يقوم بعلاج جميع الأمراض وعمليات الكحت للنساء وأنه مؤهل بالخبرة.
تم إغلاق المستشفى العشوائي واقتياد المتهمين بواسطة مباحث المستهلك واتخاذ إجراءات قانونية بنيابة المستهلك.

كما تمكن الفريق المشترك الثاني اليوم من ضبط مركز تجميل (الدنقلاوي) بالموردة يعمل بدون ترخيص يقوم بعمل وصفات علاجية للتسمين وتكبير الأرداف، وعند سؤاله المسئول أنكر أنه يقوم بصرف حبوب تسمين، حيث تم التحفظ على جميع المعروضات وإغلاق المحل واقتياد المتهم بواسطة الشرطة لإكمال الإجراءات القانونية بنيابة حماية المستهلك.

ومن هنا فقد ذكـر د. محمد عباس فوراوي مدير المؤسسات العلاجية الخاصة بوزارة الصحة ولاية الخرطوم في تصريح لـ(سونا) “إن هذه الحملات ستتواصل لملاحقة كل المتلاعبين بصحة المرضى والذين يشكلون تهديدا للأمن الصحي” . وشدد فوراوي على فرض عقوبات رادعة “حتى يتم الحد من هذه الظاهرة لأن أغلب المضبوطين تمت محاكمتهم من قبل ولكنهم عاودوا العمل مرة أخرى، وعقوبة السجن موجودة بالقانون ولكن تطبق الغرامة وهي غير رادعة حسب التجربة”- بحسبه.

وأردف قائلا بأنه يجب أن يتم عرض هؤلاء المنتحلين لأطباء نفسيين، لأن هذا السلوك يصعب على الشخص الطبيعي.
كما طالَـــــبَ رئيس القضاء بضرورة تشديد الأحكام على المدانين بتسبيب الضرر للمرضى والمتسببين في موت البعض بجريمة انتحال سِمَــــــة الأطــــبــــاء، ودعا المواطنين للتواصل مع الإدارة في أي مركز تداوٍ مشكوك في مؤهلات الممارسين فيه.

سونا

المصدر : النيلين