جد يقتل حفيده ثم ينتحر أول أيام العيد بسبب أضحية
جد يقتل حفيده ثم ينتحر أول أيام العيد بسبب أضحية

تعتبر أضاحي العيد واحدة من الشعائر التي يتشارك بها المسلمون حول العالم بنية التقرب إلى الله، إلا أنها تحولت في حادثة مؤسفة غريبة من نوعها إلى سبب لارتكاب جريمة، القاتل فيها والضحية من عائلة واحدة، في بلدة غوينوك بمدينة بولو، شمــــــال غرب تركيا.

وكان مسعود بيتشر (24 سَـــنَــــــةًا)، يجهز لذبح أضحيته في حديقة منزله بعد صلاة العيد قرابة الساعة 9:30 صباحًا، قبل أن يدخل جده محمد بيتشر (80 سَـــنَــــــةًا)، وقد تملّكه الغضب، بحجة أنه عومل بقلة احترام عندما لم يدعه أحد مــن أجــل حضــور شعائر الذبح، وطالب بتقبيل يديه كما يليق بكبير العائلة، وفقًا لموقع “sozcu” التركي.
واحتدم الجدال بين الرجلين قبل أن يدخل الجد إلى المنزل جالبًا بندقية صيد أطلق النار منها على حفيده وأرداه قتيلًا، ثم وجه فوهتها بعد لحظات إلى رأسه وانتحر، تاركًا بقية أفراد عائلته في حالة صدمة، كما نقل أحدهم إلى المستشفى إثر انهيار عصبي.

وأحيل جميع أفراد عائلة الرجلين للتحقيق بعد نقل جثتيهما إلى مشرحة مستشفى غوينوك الحكومي. ومن هنا فقدقد أَنْبَأَت التقارير أن الجد كان مصابًا بخلل عقلي نتيجة كبر سنه، ما جعله يتعامل بحساسية شديدة مع حفيده، ويتهمه بعدم احترام كبار السن.

العربي الجديد

المصدر : النيلين