هل صلاة الفجر لا تصح إلا بدعاء القنوت؟ الإفتاء تجيب
هل صلاة الفجر لا تصح إلا بدعاء القنوت؟ الإفتاء تجيب

حَكَى الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن دعاء القنوت مختلف فيه بين المذاهب فعن أنس بن مالك رضي الله عنه حَكَى ( أَنَّ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم قَنَتَ شَهْرًا يَدْعُو عَلَيْهِمْ ثُمَّ تَرَكَهُ ، وَأَمَّا فِى الصُّبْحِ فَلَمْ يَزَلْ يَقْنُتُ حَتَّى فَارَقَ الدُّنْيَا ).

وبدورة فقد قد ارْدَفَ عثمان، فى إجابته على سؤال « هل صلاة الفجر لا تصح إلا بدعاء القنوت؟»، أن العلماء اختلفوا فى القنوت فقالوا هل المقصود به الدعاء ام المقصود به طول القراءة لأن هناك حديث يقول “أبهــى الصلاة طول القنوت” فالمقصود بالقنوت هنا هو القرآن ام الدعاء.

وقد أضــاف انه لو لم يقنت الإمام فى صلاة الفجر فالصلاة صحيحة، وكذلك يجب على المأموم أن يتبع الإمام.

صدى البلد

المصدر : النيلين