تطبيق يخبرك عن حجم التلوث الناتج عن دخان السيجارة
تطبيق يخبرك عن حجم التلوث الناتج عن دخان السيجارة

طور فريق من الباحثين الأمريكيين تطبيقاً يقوم بتقييم جودة الهواء بالمقارنة مع كمية السجائر التي يتم تدخينها، ويوضح مدى ضرر هذا الهواء على الصحة.

وتصل جودة الهواء في ولاية أوريغون التي طور فيها العلماء البرنامج إلى بعض أسوأ مستوياتها طوال العام، ويقوم البرنامج بتسجيل قراءات لجودة الهواء على أساس موقع الزائر، ثم يقوم بحساب عدد السجائر التي تحتاج إلى تدخينها لتوليد نفس التأثير على جسم البني ادم.

ويقول السيد الدكتور جيمس شميس: “يمكن لبعض الجسيمات الأصغر أن تدخل إلى مجرى الدم، ومن ثم تسبب ضرراً للعديد من أعضاء الجسم.”

وبدورة فقد قد ارْدَفَ “بمجرد انتهاء موســــــــم الحرائق، ستختفي المشاكل على المدى القصير مثل السعال والمخاطر المتزايدة لهجمات الربو. لكن التأثيرات طويلة المدى قد تكون ممكنة لنظام القلب والأوعية الدموية.”

وبين وأظهـــر السيد الدكتور شميس أن سيجارة أو اثنتين تسببان ضرراً كبيراً للجسم، على غرار المخاطر التي يتعرض لها عند الخروج من المنزل والتعرض للهواء الملوث لبضع ساعات، علي عهدة موقع أي بي سي امريــــكا، مضيفا أن الأمر متروك لكل شخص لتقييم المخاطر الصحية التي يمكن أن يتعرض لها.

صحيفة المواطن

المصدر : النيلين