خطأ طبي .. دخلت لجراحة في الظهر فاستأصل الطبيب الأمريكي كليتها السليمة
خطأ طبي .. دخلت لجراحة في الظهر فاستأصل الطبيب الأمريكي كليتها السليمة

أخطأ طبيب أمريكي بقيامه باستئصال كلية سليمة من مريضة تخضع لعملية جراحية في أسفل ظهرها، لاعتقاده بوجود ورم سرطاني.

ووفقاً لما ذكره موقع موسكو اليوم نقلاً عن صحيفة الديلي ميل البريطانية فقد عانت، مورين باتشيكو، عمرها 53 عاماً، من آلام أسفل الظهر لسنوات بعد تعرضها لحادث سيارة.

وفي أبريل 2016، ذهبت إلى مركز طبي بولاية فلوريدا، لمناقشة خيار إجراء العملية الجراحية مع السيد الدكتور، رامون فازكيز، وهو جراح ذو كفاءة عالية ولديه عقود من الخبرة حيث أوصى السيد الدكتور فازكيز بدمج العظام في المنطقة المصابة، حيث سيقوم جراح العظام بإجراء عملية الدمج.

بعدها اكتشف السيد الدكتور فازكيز كتلة في حوض المريضة، وقد صــرح حالة الطوارئ التي هذا وقد قرر على إثرها استئصال كلية، باتشيكو، قبل السماح لزملائه بالمضي قدماً في العملية ليبين أن فازكيز لم ير نتائج اثنتين من عمليات الفحص بالرنين المغناطيسي المأخوذة قبل العملية، والتي تظهر أن المريضة لديها كلية حوضية، نتيجة خلل في الولادة، غير مؤذية ولكنها غير عادية.

وأثارت هذه القضية معركة قانونية في هذا فقد دامت عامين، وتمت تسويتها في سبتمبر الماضي مقابل أكثر من 500 ألف دولار، ولكن باتشيكو تواجه الآن خطر الحياة بكلية واحدة، والإصابة بأمراض الكلى المزمنة والفشل الكلوي.

صحيفة سبق

المصدر : النيلين