كيف تعرف أن الشخص الذي أمامك مختل عقليا؟
كيف تعرف أن الشخص الذي أمامك مختل عقليا؟

عادة ما نستخدم مصطلح “الاعتلال النفسي” عند وصف بعض الحالات النفسية للأشخاص، لكن ما الذي يعنيه هذا المصطلح في الحقيقة؟

وقالت إيمي لوتكين في تقريرها الذي نشره موقع “لايف هاكر” إن هناك الكثير من اللبس حول مفهوم الصحة النفسية. ويعد استعمال بعض المصطلحات التي تحمل معاني عميقة أحيانا سببا في انتشارها، على غرار استعمال شخصيات خيالية كنموذج لمفهوم أو فكرة معينة يميل معظمنا إلى إساءة فهمها في الحياة الواقعية.

ومن هنا فقدقد أَنْبَأَت الكاتبة أن إيفان غيري، في قناته “Fansplainer” على موقع يوتيوب، يشرح علوم وسياسات الحياة الواقعية التي تكمن وراء القصص والشخصيات الكوميدية الشعبية، على غرار علم الاعتلال النفسي.

وفي آخر مقطع مقطع مصور له، فحص غيري درجة الاعتلال النفسي لشخصية الجوكر الخيالية وفقا لقائمة تدقيق هير للاعتلال النفسي التي وضعها عالم النفس الكندي روبرت هير، والتي تتضمن 20 نقطة أو سمة.

وتتضمن هذه القائمة تقييما للسلوكيات من قبيل الاندفاع والتهور والعظمة وعدم التعاطف. ويمكن تقييم هذه الصفات على مقياس من نقطة إلى ثلاث نقاط. وكل من ينــال في هذا التقييم على أكثر من 30 نقطة يعتبر في منطقة الخطر. وإذا كنت مطلعا بشكل كبير على شخصية الجوكر، فربما يمكنك التخمين أنه قد تجاوز منطقة الخطر.

العلامات
أشارت الكاتبة إلى أنك قد لا تقاوم تجربة قائمة تدقيق هير للاعتلال النفسي، على الرغم من أنه يعد من غير اللائق تشخيص حالة شخص ما إذا لم تكن طبيبا. لكن، يمكن اعتبار أن قائمة علامات الاعتلال النفسي مبالغ فيها للغاية.

ففي حين يظهر الكثير من الأشخاص بعضا من هذه الصفات أو الكثير منها، فإن عددا قليلا فقط ستظهر عليه جميعها. وتتضمن السمات الشائعة للمعتل النفسي الحقيقي:

عفوية وجاذبية سطحية.
تعظيم للنفس “مبالغ فيه”.
الحاجة إلى التحفيز.
الكذب المرضي.
الخداع والتلاعب بالآخرين.
انعدام الشعور بالندم أو الذنب.
استجابة عاطفية سطحية.
القسوة وانعدام التعاطف.
حياة تطفلية.
قدرة ضعيفة على التحكم في السلوك.
ممارسة علاقات جنسية غير شرعية.
مشاكل سلوكية مرتبطة بالطفولة.
غياب أهداف واقعية على المــدى البعيــد.
الاندفاع.
انعدام المسؤولية.
فشل الشخص في تحمل مسؤولية أفعاله.
الكثير من علاقات الزواج قصيرة الأمد.
جرائم الأحداث.
سوابق في خرق إطلاق السراح المشروط بعد الإفراج.
تنوع الجنايات.

وفقا لإيفان غيري، تتمثل أحد الأسباب الكامنة وراء عدم لقائك العديد من المعتلين نفسيا في قلّتهم، حيث إنهم يشكلون حوالي 1% فقط من مجموع السكان.

وقالت الكاتبة إن تشخيص مثل هذه الحالات يعدّ أمرا صعبا، حيث يضع الدليل التشخيصي الإحصائي للاضطرابات العقلية الاعتلال النفسي تحت مظلة مصطلح “اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع”.

ويخلط بعض الأطــــبــــاء النفسيين أحيانا بين الاعتلال النفسي والاعتلال الاجتماعي. ويُعرّف آخرون المعتلين نفسيا بأنهم الأشخاص الذين ولدوا بهذه الحالة. أما الأشخاص الذين يعانون من الاعتلال الاجتماعي فهم من يمتلكون هذا الطبع في شخصيتهم.

خيارات أخرى
حيث قد أوْرَدَت الكاتبة أنه عند الإشارة إلى حالة شخص يعاني من اضطراب نفسي معين، بشكل مضلل، ينتهي بنا الأمر إلى تغيير فهمنا لماهية هذا الاضطراب. وعلى سبيل المثال، هناك سوء فهم لمفهوم “ذهان” من قبل عامة الناس، والذي يعني إكلينيكيا أنك تعاني من الأوهام والهلوسة. وإذا ارتكب شخص مصاب بالذهان فعلا عنيفا، فيمكنه التعافي مع الزمن وبالأدوية، ومن ثم سيشعر بالندم أو التعاطف، على عكس المعتل نفسيا.

الجزيرة نت

المصدر : النيلين