انطلاق العيادة الأولى لبرنامج الرعاية الشاملة لمرضى النزف بالأحساء
انطلاق العيادة الأولى لبرنامج الرعاية الشاملة لمرضى النزف بالأحساء

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – فواز بن يوسف الموسى

أفضت جهود مديرية الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء ممثلة بمركز أمراض الدم الوراثية، وبالتعاون مع المنشآت الصحية بالمنطقة؛ لتنفيذ مبادرة تكوين فريق عمل متكامل متعدد التخصصات لتقديم الخدمات العلاجية وفق أبهــى المعايير العالمية لمرضى نزف الدم، إلى بداية العيادة الأولى لبرنامج الرعاية الشاملة لمرضى النزف، أول أمس الخميس.

وقد افتتحت العيادة بإشراف من مدير الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء عبدالحميد بن عبدالله العمير، والمساعد للخدمات العلاجية السيد الدكتور عمر بن موسى بايمبن، وبتنفيذ ومتابعة من مدير مركز أمراض الدم الوراثية السيد الدكتور منير بن حسن البقشي رئيس فريق العمل، وذلك وفق خطة تنظيمية محكمة تتكون من عدة محطات.

وتبدأ تلك المحطات من عيادة الخدمة الاجتماعية التي يتم تقييم الوضع الاجتماعي للمريض، ثم يتوجه للعيادة الاستشارية متعددة التخصصات لوضع الخطة العلاجية له، بعدها يتوجه المريض إلى عيادة التثقيف الصحي، حيث يقوم أخصائي التثقيف الصحي بتقديم المعلومات اللازمة التي يحتاجها المريض للتعايش مع الهيموفيليا ونمط الحياة الصحي والإجراءات التي ينبغي اتخاذها عند الإصابة، وطرق تجنب مضاعفات المرض، ثم يتوجه المريض إلى محطته النهائيــة والتي تتمثل في تعليمية وتدريبية على  الطريقة الصحيحة لأخذ حقنة عامل التخثر من خلال الممرضة المختصة.

جدير بالذكر أن عيادة الرعاية الشاملة لمرضى نزف الدم تقدم خدماتها للأطفال والبالغين من خلال تكوين فريق عمل متكامل من نخبة من الأطــــبــــاء الاستشاريين والأخصائيين من عدة تخصصات لتقديم خدمات علاجية متكاملة؛ وفق أبهــى المعايير العالمية تحت سقف واحد دون الحاجة إلى الانتظار لفترات طويلة لحجز مواعيد في العيادات التخصصية، كما يطبق هذا المشروع الطموح أهداف خطة التحول الوطني.

وبهذه المناسبة، قدم مدير مركز أمراض الدم الوراثية ورئيس المبادرة، شكره وتقديره لمدير الشؤون الصحية والمساعد للخدمات العلاجية على دعمهم غير المحدود لإنجاح مثل هذه المبادرات والتي تهدف بالدرجة الأولى لخدمة وراحة المرضى.

وأثنى على فريق العمل من الأطــــبــــاء الاستشاريين والأخصائيين جهودهم وعملهم بروح الفريق الواحد وهم: السيد الدكتور جمال غانم استشاري أمراض الدم للكبار، والدكتور ياسين الرصاصي استشاري جراحة عظام، والدكتور جابر أبو حسن استشاري علاج طبيعي، والخدمة الاجتماعية “علي الحسن وهدى الليلي”، وكذلك المثقف الصحي علي اليوسف وطاقم التمريض المشارك “رئيس التمريض بالمركز عبدالعزيز بو شهاب والممرضة المختصة آسيا المبارك والطاقم التمريضي رقية الغانم وسمية العنزي ومحمد العليوي”، وقسم الملفات الطبية “قصي الراشد ورباب العيثان”، مؤكدًا مواصلة انعقاد هذه العيادة بشكل دوري ومستمر لضمان ومن هنا فقد حصل جميع المرضى الخدمات العلاجية المناسبة، وقد عبر المرضى عن شكرهم هذه الخدمة الرائعة والتي تحل مشكلة الاستشارات في مستشفيات متعددة التخصصات.

المصدر : صحيفة الاحساء