الان سياسي يميني يوجه انتقادات حادة لـ«البديل الألماني» عقب انسحابه من الحزب
الان سياسي يميني يوجه انتقادات حادة لـ«البديل الألماني» عقب انسحابه من الحزب

أكد السياسي اليميني القومي الألماني أندري بوجنبورج لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الجمعة انسحابه من حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي.

علي حسب بيانات صحيفة "فيلت" الألمانية الصادرة اليوم، فإن بوجنبورج، الذي يشغل مقعدا في مجلس الشعب المحلي لولاية سكسونيا-أنهالت، أسس حزبا جديدا ويعتزم من خلاله المنافسة في الانتخابات المحلية التي ستجرى في ولايات سكسونيا وتورينجن وبراندنبورج الخريف القـــــــادم.

ومن هنا فقد ذكـر بوجنبورج في تصريحات للصحيفة إن اختلافاته مع قيادة حزب البديل في برلين "زادت مؤخرا إلى حد لا يمكن غض الطرف عنه"، وبدورة فقد قد ارْدَفَ: "لذلك ومن هنا فقد قررت مواصلة نضالي السياسي من أجل هذا البلد خارج البديل الألماني".

وبين وأظهـــر بوجنبورج، أن الحزب حنث بوعوده الانتخابية، ومن هنا فقد ذكـر: "لم يعد يُنظر للحزب على أنه بديل وطني حقيقي، ما أفقده المصداقية بشدة"، منتقدا خوف الحزب المستمر من إخضاعه لرقابة هيئة حماية الدستور "الاستخبارات الداخلية".

علي حسب بيانات الصحيفة، أسس بوجنبورج حزبه الجديد "نهضة الوطنيين الألمان - وسط ألمانيا" أمس الخميس في ولاية سكسونيا.

ومن خلالـة فقد رَوَى بوجنبورج أن أعضاء آخرين خُيبت آمالهم في حزب "البديل" انضموا إلى حزبه الجديد.

تَــجْــدَرُ الأشــاراة الِي أَنَّــةِ بوجنبورج أثار جدلا وانتقادات حادة في ألمانيا العام الماضي بعدما وصف الأتراك المقيمين في ألمانيا في أحد خطاباته بأنهم "تجار كمون" و"رعاة إبل" ليس لهم مكان أو تأثير في ألمانيا.

المصدر : بوابة الشروق