والد الطفلة المعرضة لبتر إصبع يدها يكشف تفاصيل تدهور حالة ابنته (فيديو)
والد الطفلة المعرضة لبتر إصبع يدها يكشف تفاصيل تدهور حالة ابنته (فيديو)

بث قبل 3 دقائق - 1:48 ص, 7 جمادى الآخر 1440 هـ, 12 فبراير 2019 م

اِظْهَـــــرْ والد الطفلة “رفال”، المهددة ببتر إصبع يديها، تفاصيل التشخيص الطبي الخاطئ، والذي أدى لتدهور حالة ابنته الصحية، والتهديد ببتر إصبعها.

ومن هنا فقد ذكـر والد الطفلة، باسم عبدالرحيم خلال استضافته في برنامج ”يا هلا” الذي يذاع على قناة روتانا خليجية، إن سلسلة التشخيصات غير المسؤولة من أطباء 3 مستشفيات حكومية مختلفة، قادتنا إلى مصير مؤلم، يحتم ببتر إصبع ابنتي الصغيرة.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ: “ذهبت لمجمع خالد الطبي وقالوا لي إن هناك تشخيص خاطيء، ثم الْيــوْمُ الثَّانِي وجدت أن إصبعها ليس في وضعه الطبيعي فذهبت لمستشفى الجدعاني وقالوا إن هذا كسر، وفي مجمع خالد الطبي قالوا إن هناك التهاب في الجرح، وأخذت ابنتي المضاد ولم يحدث تحسن، فذهبت لمستشفى الملك فهد، وعندما شاهدوا الأشعة قالوا هذا فيه كسر، وعندما ذهبت والدتها في اليوم التالي قالوا هذا التهاب بسيط وكسر راجعينا بعد ثلاث أسابيع”.

واستطرد والد الطفلة بقوله: “شاهدت إصبع ابنتي خفيف ومسود جدًا، فذهبنا لمستشفى الجدعاني، ثم الملك فهد وجلسنا حوالي 12 ساعة لم نحصل على شيء، ثم الساعة 8 ليلاً حَكَى الطبيب سأحولكم إلى مستشفى الملك عبدالعزيز، وعندما ذهبنا، تحَدَّثَت الدكتورة بعد ساعات إنه لم يخبرها أحد بوجود الطفلة، وإنهم يجب أن يأتوا يوم الأحد ليأخذوا موعد لليوم التالي، لأن إصبع البنت يجب بتره”.

وقد أضــاف عبدالرحيم: “ذهبنا لمركز العرفان، والآن نتابع مع السعودي الألماني، حيث فقد تَحَدَّثَ لنا المسؤولون إن هناك تشخيص خاطيء، والخطأ تكرر في  التشخيص بمستشفى الجدعاني ومجمع خالد الطبي ومستشفى الملك فهد ومستشفى الملك عبدالعزيز”.

واختتم والد الطفلة بقوله: “رفعت قضية على كل هذه المستشفيات، وذهبت اليوم لمستشفى الملك عبدالعزيز للحصول على تقرير ولكنهم رفضوا، ومن حقي أن أخذ تقرير بنتي، وأطالب بالتحقيق في هذه الحالة، ووكلت محامي”.

المصدر : تواصل