الان وزارة البيئة الموريتانية تعلن سد ثغرة على الشواطئ هددت مدينة نواكشوط
الان وزارة البيئة الموريتانية تعلن سد ثغرة على الشواطئ هددت مدينة نواكشوط

حيث قد صـرحت وزارة البيئة الموريتانية، الاثنين، سد ثغرة ضمن ثمانية عشرة ثغرة بحرية تم تسجيلها في الساتر الرملي على شاطئ المحيط الأطلسي المتاخم للعاصمة الموريتانية نواكشوط.

وقالت الوزارة في بيان إن طول الثغرة وصل إلى ثلاثمائة وستون مترا بينـمـــا وَصَــلَ عرضها عشرين مترا وارتفاعها ثلاثة أمتار وهي أكبر ثغرة مهددة للمدينة.

وأضافت أن الثغرة المذكورة نتجت عن تآكل الحزام الرملي المحاذي لمدينة نواكشوط نتيجة للتداعيات المناخية والاستغلال المفرط للشريط الشاطئ.

ومن هنا فقد ذكـر مديرة المحميات والشاطئ الموريتاني الحسن ولد خونه إن الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة وتذبذب التساقطات المطرية ساهم في تنامي تدهور الشريط الرملي وأدى الى ظهور ثغرات تهدد نواكشوط بالغمر البحري، وتم سد الثغرة كليا بالأتربة وبالتثبيت الميكانيكي والبيولوجي.

وبدورة فقد خــذر خبراء حالة الجو خلال الأعوام المنصرمــة من تأثير التغيرات المناخية على شواطئى العاصمة الموريتانية نواكشوط؛ مما قد يهدد العاصمة بالغمر البحري من المحيط الاطلسي.

المصدر : بوابة الشروق