منى فاروق .. تلقيت تهديدات بعد “الفضيحة” وخالد يوسف صوّرني وأنا سكرانة!
منى فاروق .. تلقيت تهديدات بعد “الفضيحة” وخالد يوسف صوّرني وأنا سكرانة!

أدلت النجمــة المصرية منى فاروق، المتهمة مع زميلتها شيما الحاج في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”فضيحة مقاطع الفيديو الإباحية”، بأول تصريح رسمي لها من داخل النيابة، أثناء مواصلة التحقيق معها.

وروت منى في تصريحاتها الصحفية المصورة تفاصيل القضية من بدايتها، مشيرة إلى أنها تعرّفت على البرلماني والمخرج خالد يوسف عن طريق والدها، حيث كانا أصدقاء لسنوات، بينما كانت هي في سن صغيرة بذلك الوقت، فوقعت في حبه وتزوجته في السر بعلم أهلها ووالدها وشقيقها.

وأضافت: “والدي لم يكن موافقًا على الزواج في البداية، ولكنه وافق بعد ذلك، وفي يوم تصوير الفيديو الأمور كانت عادية، ثم حدثت مشادة بيني وبين شيما الحاج، فبدأ خالد يوسف في تهدئتنا، ثم فجأة أصبحنا غائبين عن الوعي بسبب شرب الخمر وأنا لم أكن معتادة على شربها”.

وقد أضافت ، “لم أكن في طبيعتي والفيديو تم تصويره وأنا لم أكن في وعيي، وتم التصوير أثناء فترة الزواج، وخالد يوسف هو من قام بالتصوير ولم أكن أعلم أنه سينتشر في يوم من الأيام”.

وعن سبب انتشار الفيديو تحَدَّثَت: “خالد يوسف يقول إن الفيديو كان بحوزته وتمت سرقة الهاتف الخاص به وهو أثبت ذلك بشكل قانوني، حسب أقواله، ولم أعلم مدى صدق حديثه”.

وواصلت: “انتقلت من مكان إقامتي بسبب ومن هنا فقد حصل أهلي تهديدات وتحطيم سيارتي، أمي قاطعتني ودخلت المستشفى وحدث لها نزيف بسببي، وأخي قاطعني أيضًا وتم رفضه من عمله بسببي، حياتهما تم تدميرها بسببي”,وفق فوشيا .

وأردفت: “في الفترة النهائيــة كان هناك شخصًا في حياتي أحببنا بعضنا وكان يريد الارتباط بي رغم علمه بكل شيء، علمني حفظ القرآن والصلاة، ولكن الآن لا أعلم هل هو تركني أم لا، لا أستطيع الوصول إليه لأنه مسافر للخارج”.

ونفت فاروق، أنباء القبض عليها، مشيرة إلى أنها ذهبت بنفسها للنيابة حتى تدلي بأقوالها بعد انتشار الفيديو وفضحها بهذا الشكل”.

وقد اضافت كلامها بتوجيه رسالة للجمهور والرأي العام المصري قائلة: “كنت أحاول رسم الابتسامة طوال فترة عملي المنصرمــة، وكنت أقف بجوار كل من حولي في أي مشكلة، ولكن الآن لم يقف أحد بجانبي سوى الله، تمنيت أن أصاب بمرض وألا أتعرض لهذه الفضيحة، خسرت كل شيء عملي وأهلي، ولم يتبق لي سوى علاقتي بالله”.

وقد كشفــت وبــيــنـت: “كل شخص فعلت له شيئا جيدا أرجوا أن يدعو لي، والأشخاص الجيدون أرجوا أن يبقوا معي، لا أريد أن أصعب على أحد، ولكن أتمنى أن يسامحني الكل ودعوا الخلق للخالق”.

واختتمت: “أتمنى أن أعيش حياة طبيعية بعد هذه الفضيحة، أعود لعملي وأتزوج وأرزق بطفل، وأساهم في ذهاب أمي لعمرة أو حج، وأن يكون والدي مرتاحًا في تربته”.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في "مصر"، خلال الأيام المنصرمــة، بفيديو إباحي يجمع الفنانتين المصريتين منى فاروق وشيما الحاج، مع أحد الأشخاص قيل إنه المخرج المصري المعروف خالد يوسف.

وكانت النيابة المصرية قد جددت حبس منى فاروق وشيما الحاج، الأحد، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات الجارية في قضية “مقاطع الفيديو الإباحية”.

العربي الجديد

المصدر : النيلين