«الصحة» تطلق استراتيجيتها للابتكار 2019 - 2021
«الصحة» تطلق استراتيجيتها للابتكار 2019 - 2021

دبي: «الخليج»

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، استراتيجيتها للابتكار 2019-2021، ضمن خطتها لمستقبل الرعاية الصحية، تحت شعار «ريادة في الابتكار - نظام صحي بمواصفات عالمية»، في إطار فعاليات شــــــهر الإمارات للابتكار، بحضور السيد الدكتور يوسف السركال، الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات رئيس لجنة الابتكار، وصقر الحميري، مدير مركز التدريب والتطوير في الشارقة، المدير التنفيذي للابتكار.
وصرح عبدالرحمن العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، أن شــــــهر الابتكار يعد أكبر مبادرات الابتكار في العالم، ومنصة مستدامة تتخطى حدود المستقبل لتعزيز مكانة الإمارات الريادية في التنافسية العالمية، وفق مساقات «الاستراتيجية الوطنية للابتكار» التي أطلقتها القيادة الرشيدة، لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً في العالم.

وجهة عالمية مستدامة

وأكد السيد الدكتور محمد سليم العلماء، وكيل الوزارة، استراتيجيتها المنبثقة من الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة، في تعزيز مكانة الإمارات نموذجاً عالمياً رائداً في المواجهة الاستباقية لتحديات المستقبل، ووجهة عالمية رائدة للمستقبل المستدام في الرعاية الصحية الذكية، بإعادة ابتكار مجمل الخدمات الصحية وتطوير مراكز بحثية، وخلق شراكات محلية وعالمية، لتحسين الجاهزية من أجــل مواجــهة الأمراض المستقبلية، بدمج التكنولوجيا في وسائل التشخيص والعلاج، والاستفادة من البيانات التحليلية، ورفع الجاهزية للوقاية من الأمراض والأوبئة واستشرافها.

خريطة طريق للمستقبل

بينـمـــا حَكَى السيد الدكتور يوسف السركال، إن شــــــهر الابتكار مناسبة وطنية سنوية للاحتفاء بالمبتكرين والإنجازات المبتكرة، لرسم خريطة الطريق باتجاه المستقبل وما بعده. وتوفير منظومة خدمات صحية بمعايير عالمية، تعزيز مكانة دولة الإمارات مركزاً عالمياً للابتكار في القطاع الصحي. وتقديم حلول طبية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي ومحاكاة الواقع الافتراضي والبيانات التنبئية وخدمات الرعاية الصحية عن بعد.
وبين وأظهـــر أن استراتيجية الوزارة تشمل 4 محاور رئيسية، وهي ريادة في الرعاية الصحية، والبحث والتطوير، ومجتمع صحي، وعمليات وخدمات رائدة. كما تستند إلى 5 ممكنات تشمل رأس المال البشري لتطوير إمكانات الابتكار والبحوث، وإنشاء منصة لتبادل المعلومات، وتسهيل طرق صرف التمويل للابتكارات الصحية، والاستفادة القصوى من التطورات التكنولوجية المتقدمة، وبناء شراكات لتَدْعِيمُ الابتكار والبحوث.

المصدر : الخليج