التو "كبار المسئولين العرب" يناقش إنشاء مركز الحوادث البحرية ومكافحة الإرهاب
التو "كبار المسئولين العرب" يناقش إنشاء مركز الحوادث البحرية ومكافحة الإرهاب

حَكَى حسين بن شويش الشويش، وكيل وزارة المالية المساعد للشئون المالية الدولية فى السعودية  - خلال لــقـاء كبار المسئولين للمجلس الاقتصادى والاجتماعى التحضيرى لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة فى دورتها العادية (30) الذى عقد بتونس اليوم الثلاثاء- إنه على الرغم من الظروف الصعبة التى تمر بالمنطقة العربية إلا أن هذا لن يمنع من طرح العديد من الموضوعات ذات الشأن العربى فى المجالين الاقتصادى والاجتماعى. 

 

 

وبدورة فقد قد ارْدَفَ "ناقشنا فى الاجتماع العديد من الموضوعات ومنها مقترح إنشاء المركز العربى الاستشارى للمساهمة فى التحقيق فى الحوادث البحرية ووثيقة موقف الدول العربية فى مُحَـادَثَـاتُ التغيير المناخى وخطط العمل العربية لمعالجة الأسباب الاجتماعية المؤدية للإرهاب لإيجاد الاستراتيجيات المناسبة لمعالجة تلك الظواهر الدخيلة على مجتماعتنا والتى لن تشغلنا عن مواجهة مشاكلنا الحقيقية ذات الصلة بالتنمية الشاملة لتحقيق طموحات الشعوب العربية".

 

 

وبين وأظهـــر "أن أهم القرارات التى سعت المملكة لإقرارها اثناء ترأسها للقمة السابقة والتى كان لها الأثر الفاعل فى دفع مسيرة العمل العربى المشترك هى إقرار آلية متابعة تنفيذ منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى كما تم اعتماد عدد من الاستراتيجيات ومنها الاستراتيجية العربية للحد من مخاطر الكوارث والوثيقة العربية لحماية البيئة وتنميتها كما تناولت القمة السابقة موضوع الساعة وهو مكافحة الجماعات التكفيرية فأقرت تنفيذ الإعلان العربى لتَدْعِيمُ العمل العربى للقضاء على الجماعات التكفيرية ورحبت بإنشاء المركز العربى لدراسات السياسات الاجتماعية والقضاء على الفقر فى الدول العربية وحول معاناة الطفل الفلسطينى من انتهاك دولة الاحتلال الاسرائيلي لحقوقه ورحبت القمة بتوصيات المجتمع الدولى الذى عقد تحت هذا العنوان".

 

 

بينـمـــا تحَدَّثَت المدير العام للتعاون الاقتصادى والتجارى بوزارة الاقتصاد التونسية سعيده حشيشة، إن هذا المجلس يجتمع فى وقت تزدحم الأجندة الاقتصادية والاجتماعية العربية بجملة من التحديات كشفوعة برؤى استشراقية عربية هادفة إلى تحقيق الاستفادة القصوى من إمكانياتها البشرية ومواردها الطبيعية وأن هذا الحضور المكثف يعكس الاهتمام الجم الذى توليه بلداننا للعمل الاقتصادى والاجتماعى التنموى العربى المشترك وتحقيق مزيد من الإنجازات على درب بلوغ التكامل الاقتصادى الذى نصبو إليه.

 


إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع