التو جوتيريش يعلن موقف الأمم المتحدة من الجولان وغزة
التو جوتيريش يعلن موقف الأمم المتحدة من الجولان وغزة

حَكَى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، اليوم الثلاثاء، إن موقفه واضح بشأن وضعية الجولان السورية المحتلة، وهو موقف يتسق مع قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة.

ودعا في تصريحات للصحفيين بمقر الأمم المتحدة بنيويورك في الوقت نفسه الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى عدم التصعيد وضبط النفس في قطاع غزة.

وردا على سؤال حول قرار السيد الرئيس الأمريكي ترامب الاعتراف بـ"سيادة" دولة الاحتلال الاسرائيلي على الجولان، أوضح: "موقفي واضح للغاية وهو موقف تم تأسيسيه في قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة".

وكان غوتيريش، ومن هنا فقد صـرح الإثنين، أن وضع مرتفعات الجولان السورية المحتلة لم يتغير بموجب قرارات مجلس الأمن.

واحتلت دولة الاحتلال الاسرائيلي مرتفعات الجولان السورية سَـــنَــــــة 1967، وفي 1981 أقر الكنيست (مجلس الشعب) قانون ضمها إلى دولة الاحتلال الاسرائيلي، لكن المجتمع الدولي ما زال يتعامل مع المنطقة على أنها أراض سوريا محتلة.

وأصدر مجلس الأمن الدولي بالإجماع قراره رقم 497، في 17 ديسمبر 1981، دعا فيه دولة الاحتلال الاسرائيلي إلى إلغاء ضم مرتفعات الجولان السورية، واعتبار قوانينها، وولايتها، وإدارتها هناك لاغية وباطلة وليس لها أثر قانوني دولي، كما صدرت قرارات أخرى من الجمعية العامة بنفس المعنى.

وحول الوضع الحالي في قطاع غزة، حَكَى الأمين العام خلال تصريحاته الثلاثاء: "من المهم الآن عدم التصعيد.. هذا أمر شديد الاهمية للغاية.. وأدعو الطرفين الي ضبط النفس وذلك حتي لا تزداد معاناة الناس في دولة الاحتلال الاسرائيلي وغزة".

ومنذ مساء الإثنين، وحتى فجر الثلاثاء، شنت المقاتلات الإسرائيلية سلسلة غارات عنيفة على عدة أهداف في أنحاء غزة، ردا على إطلاق صاروخ من القطاع، سقط شمــــــال مدينة عاصمة الدولة العبرية. ‎

بينـمـــا فقد تَحَدَّثَ المكتب المذيع الحكومي في غزة، أن الجيش الإسرائيلي شنّ أكثر من 50 غارة على مناطق متفرقة من القطاع منذ مساء الإثنين، استهدفت مواقع مختلفة، وأسفرت عن إصابة 10 أشخاص.

المصدر : المصريون