التو أمريكا تهدد سوريا إذا حاولت فرض سيطرتها على الجولان
التو أمريكا تهدد سوريا إذا حاولت فرض سيطرتها على الجولان

شددت أمريــكا، الثلاثاء، على أنها لن تسمح للنظامين السوري والإيراني بـ"فرض سيطرتهما" على مرتفعات الجولان.

جاء ذلك خلال إفادة قدمها السفير جوناثان كوهين، نائب المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، خلال جلسة مجلس الأمن الدورية، حول الوضع في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية.

ومن هنا فقد ذكـر كوهين إن توقيع السيد الرئيس الأمريكي ترامب، الإثنين، مرسوما رئاسيا يعترف بـ"سيادة" دولة الاحتلال الاسرائيلي على الجولان السورية المحتلة، "يشكل أهمية استراتيجية وأمنية لدولة دولة الاحتلال الاسرائيلي".

وبدورة فقد قد ارْدَفَ أن بلاده "لن تسمح بأن تتم السيطرة على هضبة الجولان من قبل النظامين السوري والإيراني، والذي من شأنه أن يغض الطرف عن الفظائع التي يرتكبها نظام الأسد، وينشر تواجدا إيرانيا في المنطقة".

وقد أضــاف: "لقد أوضحت الإدارة الأمريكية أنه لا يمكن التوصل إلى اتفاق سلام لا يلبي بشكل مرض احتياجات دولة الاحتلال الاسرائيلي الأمنية في مرتفعات الجولان".

وشن "كوهين" هجوما حادا على حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في غزة.ومن هنا فقد ذكـر إن "كل واحد منا (يقصد ممثلي الدولي الأعضاء بمجلس الأمن) وفي هذا الصدد فيتــحمل مسؤولية إدانة الهجمات الصاروخية، ويتعين علي المجتمع الدولي تسليط الضوء على المظالم التي ترتكبها حماس"، حسب قوله.

ومساء الإثنين، وقع السيد الرئيس الأمريكي ترامب، في البيت الأبيض بحضور رئيس مجلس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرسوما رئاسيا يعترف بـ "سيادة" دولة الاحتلال الاسرائيلي على الجولان المحتلة.

واحتلت دولة الاحتلال الاسرائيلي مرتفعات الجولان السورية سَـــنَــــــة 1967، وأقر الكنيست (مجلس الشعب) في 1981 قانون ضمها إلى دولة الاحتلال الاسرائيلي، لكن المجتمع الدولي لا يزال ينظر إلى المنطقة على أنها أراض سوريا محتلة.

المصدر : المصريون