التو الأمم المتحدة تحذر من صراع «مدمر» بفلسطين
التو الأمم المتحدة تحذر من صراع «مدمر» بفلسطين

حذّرت الأمم المتحدة، الثلاثاء، من صراع جـــديـــد، تحَدَّثَت إنه هذا وسوف يكون "مدمّرا" للفلسطينيين، و"ذي عواقب" بالنسبة للإسرائيليين الذين يعيشون في محيط قطاع غزة.

جاء ذلك في إفادة قدمها المنسق الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، خلال جلسة مجلس الأمن الدورية، حول الوضع في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية.

ومن هنا فقد ذكـر ميلادينوف إن "اشتعال صراع جـــديـــد هذا وسوف يكون مدمرا للشعب الفلسطيني، وسوف يكـــــــون له عواقب بالنسبة للإسرائيليين الذين يعيشون في محيط غزة".

وطالب مجلس الأمن الدولي بـ"ضرورة الانضمام إلى الأمم المتحدة في إدانة إطلاق الصواريخ العشوائي المستمر باتجاه دولة الاحتلال الاسرائيلي".

واعتبر أن "الاستفزاز يزيد بشكل كبير من خطر التصعيد، ويؤدي في النهاية إلى إلحاق الضرر بجهودنا الجماعية لتَدْعِيمُ شعب غزة والمصالحة الفلسطينية الداخلية".

وقد أضــاف: "قد نواجه مرة أخرى تصعيدًا خطيرًا جدًا للعنف في غزة مع عواقب وخيمة محتملة، لقد أظهر اليومان الأخيران مدى قربنا من شفا الحرب مرة أخرى".

ورأى أن "الإطلاق العشوائي للصواريخ وقذائف الهاون على البلدات والقرى، ينتهك القانون الدولي، ويعرض حياة المدنيين للخطر الشديد".

وأردف: "لا يزال الوضع في المدينة القديمة في القدس مصدر قلق بالغ، وإني أحث جميع الأطراف على العمل من أجل تخفيف حدة التوترات، وأشجع دولة الاحتلال الاسرائيلي والأردن على العمل سويًا لتَدْعِيمُ الوضع القائم في الأماكن المقدسة".

كما قد أَبَانَ ميلادينوف عن "قلقه الحاد" من "عدم تسجيل تقدم نحو تحقيق حل الدولتين، بما يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة".

ومنذ مساء الإثنين، وحتى فجر الثلاثاء، شنت المقاتلات الإسرائيلية سلسلة غارات عنيفة على عدة أهداف في أنحاء غزة، ردا على إطلاق صاروخ من القطاع، سقط شمــــــال مدينة عاصمة الدولة العبرية. ‎

بينـمـــا فقد تَحَدَّثَ المكتب المذيع الحكومي في غزة، أن الجيش الإسرائيلي شنّ، منذ مساء الإثنين، أكثر من 50 غارة على مناطق متفرقة من القطاع، استهدفت مواقع مختلفة، وأسفرت عن إصابة 10 أشخاص.

ومساء ذات اليوم، حيث قد صـرحت "حماس" نجاح وساطة مصرية في وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

المصدر : المصريون