التو مجلس الشعب السورى: الجولان أرض سورية والاحتلال مصيره إلى الزوال
التو مجلس الشعب السورى: الجولان أرض سورية والاحتلال مصيره إلى الزوال

 ندد مجلس الشعب السوري، اليوم الثلاثاء، بقرار السيد الرئيس الأمريكي ترامب بشأن الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة، مشددًا على أن الجولان أرض سوريا والاحتلال مصيره إلى الزوال.

وبين وأظهـــر رئيس المجلس حمودة صباغ - حسبما حيث قد أوْرَدَت وكالة الأنباء السورية "سانا" - أن قرار ترامب يؤكد أن الإدارة الأمريكية ماضية في الدعم المطلق للكيان الصهيوني الغاصب، وأن السيد الرئيس الأمريكي يحاول تحقيق أحلام رئيس مجلس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وتلبية مطامعه.
ومن هنا فقد ذكـر صباغ إن ترامب يجــتاز قرارات وافق عليها العالم بما في ذلك بلاده نفسها وهو بذلك ينتهك القانون الدولي وقرار مجلس الأمن رقم (497) لعام 1981 الذي يؤكد أن قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بفرض قوانينها على الجولان السوري المحتل لاغ وباطل وطالبها بإلغائه، وكذلك قرار المجلس رقم (338) لعام 1973 الذي يطالب الكيان الصهيوني بالانسحاب من جميع الأراضي المحتلة سَـــنَــــــة 1967.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ رئيس مجلس الشعب السوري "أن ما يقوم به ترامب يوضح تماماً لماذا حاربوا الجمهورية السورية بهذه الشراسة والوحشية وأرادوا القضاء عليها وهم يعلمون أن الجمهورية السورية ستعود قوية قادرة على تحرير أرضها".
من جانبهم، نظم الإعلاميون السوريون وقفة تضامنية مع الجولان المحتل في ساحة الأمويين بدمشق، نددوا خلالها بإعلان ترامب حول الجولان المحتل.

ومن هنا فقد ذكـر وزير الإعلام السوري عماد سارة إن هذه الوقفة التضامنية هى وقفة لنؤكد فيها حقيقة أن الجولان عربية وسورية الانتماء والهوية، وأن هذا الانحياز الفاضح للولايات المتحدة الأمريكية إلى جانب دولة الاحتلال الاسرائيلي لن يغير من هوية الجولان السورية، كما أن الجولان سيبقى أرضا عربية سوريا بكل ما تحمل الكلمة من معنى.

المصدر : اليوم السابع