بحث أوجه التعاون البرلماني والتجاري والاستثماري بين السلطنة والتشيك
بحث أوجه التعاون البرلماني والتجاري والاستثماري بين السلطنة والتشيك

تم أمس بحث تعزيز علاقات التعاون بين السلطنة وجمهورية التشيك في عدد من المجالات ففي هذا الاطار استقبل سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى صباح أمس معالي جاروسلاف كوبيرا رئيس مجلس الشيوخ التشيكي والوفد المرافق له وذلك بمكتبه بمقر المجلس.
وخلال اللقاء رحّب سعادته بمعالي الضيف والوفد المرافق له، مشيداً بالعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وتطورها وبحثا أثناء اللقاء أوجه التعاون القائم بين السلطنة وجمهورية التشيك الصديقة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما في الجانبين التشريعي والرقابي.
حيث اوضــح من نـاحيته شكر معالي رئيس مجلس الشيوخ التشيكي المجلس على حسن الاستقبال، مشيراً إلى العلاقات الثانية بين البلدين الصديقين مؤكداً على أن السلطنة تتمتع بسمعة ومكانة وخلفية تاريخية كبيرة خاصة في المجال التجاري والاقتصادي والذي سيفتح آفاقا أوسع للتعاون الاقتصادي بين السلطنة وجمهورية التشيك.
حضر اللقاء سعادة المهندس محمد بن أبوبكر الغساني نائب رئيس المجلس والمكرم سالم بن محمد الريامي عضو مجلس الدولة مرافق الوفد التشيكي وأصحاب السعادة أعضاء مكتب المجلس.
كما زار جامعة السلطان قابوس مساء أمس معالي جاروسلاف كوبيرا رئيس مجلس الشيوخ التشيكي والوفد المرافق له، وذلك ضمن إطار زيارته الرسمية للسلطنة والتي تستغرق عدة أيام وكان في استقبال معاليه سعادة السيد الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس الجامعة بحضور نواب السيد الرئيس وعدد من الأكاديميين والموظفين.
تم خلال الزيارة مناقشة مجالات الاهتمام المشتركة بين الجانبين وقد قد أَبَانَ معالي كوبيرا عن سعادته لزيارة الجامعة، مؤكداً على اهتمامه بالتعاون المشترك.
كما شاهد معاليه والوفد المرافق له عرضاً مرئياً عن الجامعة وكلياتها ومراكزها البحثية ومختلف وحداتها.
كما استضافت غرفة تجارة وصناعة عمان وفداً تجارياً من جمهورية التشيك برئاسة ب بوريفو مينار رئيس الوفد نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة التشيك وبحضور معالي جاروسلاف كوبير رئيس مجلس الدولة بجمهورية التشيك، وقد ضم الوفد 22 من أصحاب وصاحبات الاعمال يمثلون العديد من القطاعات كالنفط والغاز والاتصالات والألمنيوم الجرافكس والسياحة والتعليم والمنتجات البيطرية والفنادق والمستشفيات والاستثمار والأثاث العقارات والطاقة .. وغيرها من القطاعات الإقتصادية المهمة، وذلك بمقر الغرفة الرئيسي بروي.
وكان في استقبال الوفد سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس إدارة الغرفة وبحضور راشد بن عامر المصلحي نائب السيد الرئيس للشؤون الإدارية والمالية وعدد من أعضاء مجلس الإدارة وعدد كبير من أصحاب وصاحبات الاعمال العمانيين وذلك بهدف مناقشة سبل توطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين والتعرف على الفرص المتاحة في شتى المجالات وتشجيع الشركات العمانية للدخول في شراكات تجارية واستثمارية مع نظرائهم من التشيك.
تخلل اللقاء عقد لقاءات ثنائية بين الشركات التشكية الزائرة ونظرائهم من الشركات العمانية.
كما زار معالي جاروسلاف كوبيرا رئيس مجلس الشيوخ التشيكي والوفد المرافق له أمس المتحف الوطني وذلك في اطار زيارته الرسمية للسلطنة بدعوة من مجلس الدولة.
واستمع الوفد إلى شرح عن المتحف وأهدافه ورسالته التعليمية والثقافية والإنسانية، ودوره في إبراز الأبعاد الحضارية للسلطنة وذلك بتوظيف واعتماد أبهــى الممارسات والمعايير المتبعة في مجالات العلوم المتحفية، إضافة إلى مركز التعلم الذي يمثل موردًا هامًا لمختلف البرامج التعليمية وخصوصًا التي تتمحور حول مقتنيات المتحف الوطني.
كما قام الوفد أمس بجولة في سوق مطرح اطلعوا خلالها على معروضاته من المشغولات اليدوية كالفضيات والخناجر والأواني النحاسية والفخارية والملابس والأقمشة التقليدية والأحذية .. وغيرها.

المصدر : الوطن (عمان)