لماذا لم يحضر عبدالحليم حافظ جنازة فريد الأطرش؟
لماذا لم يحضر عبدالحليم حافظ جنازة فريد الأطرش؟

الــــقاهــــرة- سناء الطويلة

تحدثت الصحف والمجلات الفنية عن العلاقة المتوترة التي كانت تجمع بين كل من الفنان الراحل عبدالحليم حافظ، والفنان فريد الأطرش، وهو الأمر الذي بين العندليب حقيقته بعد رحيل الأطرش.

عبدالحليم حافظ، حَكَى في أول حوار له بعد رحيل الفنان فريد الأطرش: «إنه كان فنّانًا عظيمًا، حفلت حياته بأروع صور الكفاح، وكان يتمتّع بطابع خاصّ انفرد به خلال أربعين سنة، كان فنّاناً أصيلاً، احتفظ بمكانته فوق القمّة، دون أن ينازعه فيها أحد».

وبدورة فقد قد ارْدَفَ في حوار نادر له بمجلة «الموعد»: «لقد كان آخر إِجْتِمــاع بيني وبين فريد أثناء زيارته النهائيــة للندن، ويبدو أنّه كان يشعر أنّ هذا هو آخر إِجْتِمــاع بيننا، ثمّ عاد فريد إلى بيروت، في نفس اليوم الّذي أصابني فيه نزيف حادّ ألزمني الفراش في المستشفى بلندن، وقد عدت إلى الــــقاهــــرة بعد أربعين يومًا من وفاته، ولم يكن هناك من مناسبة لكي أتحدّث فيها عنه، ولكن يعلم الله كم حزنت على وفاته».

وقد أضــاف: «حان الوقت الّذي ومن هنا فقد صـرح فيه أنّ فريد الأطرش كان من أعزّ أصدقائي على عكس ما يتصّور بعض النّاس».

 

المصدر : جولولي