الفيلم الوثائقي الذي أغضب عائلة مايكل جاكسون.. 26 ألف شخص يوقعون عريضه لإيقافه
الفيلم الوثائقي الذي أغضب عائلة مايكل جاكسون.. 26 ألف شخص يوقعون عريضه لإيقافه
انتقدت عائلة المغني الأمريكي مايكل جاكسون وثائقيا جديدا يتضمن اتهامات لملك البوب الراحل بالاعتداء جنسيا على أطفال.

الوثائقي يحمل عنوان Leaving Neverland من إخراج دان ريد، ومن المـــــقــــرر أن يعرض في مهرجان صاندانس السينمائي يوم 25 يناير الجاري وسيعرض عبر شبكة HBO والقناة الرابعة البريطانية لاحقا.

وقد أثار الفيلم الجديد غضب عائلة ملك البوب الراحل واتخذوا من مواقع التواصل الإجتماعي منصة للتعبير عن استيائهم إذ وصفه جيرماين جاكسون شقيق المغني الراحل بأنه محاولة جديدة للتشهير بالمغني الراحل والتربح من ورائه، بل وحث عشـــــاق مايكل جاكسون على التوقيع على عريضة من أجل ألا يرى هذا الفيلم النور.

أما تاج جاكسون ابن شقيق مايكل جاكسون فقد ذهب إلى أبعد من ذلك عن طريق جمع تبرعات لفيلم وثائقي آخر ينهي هذا الهراء للأبد.

وعبر تاج عن استيائه من الوثائقي قائلا: سئمت من بث تلك الأكاذيب عن عمي، أرى جميع التعليقات حوله سلبية للغاية وأشك في أن وسائل الإعلام تود معرفة الحقيقة أو جتى مهتمة بها".

الفيلم يرتكز على قصة رجلين في العقد الرابع من العمر، يؤكدان تعرضهما للإعتداء الجنسي على يد مايكل جاكسون في طفولتهما، من بينهما مصمم الرقصات ويد روبسون الذي رفع دعوى قضائية في سَـــنَــــــة 2013 زاعما أن مايكل جاكسون تحرش به جنسيا وهو في الـ7 من عمره وتم رفض الدعوى حينها.

وقد أشـــــــــــار جيرماين إلى النطق ببراءة جاكسون منذ أكثر من 10 سنوات من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالية في قضية الإعتداء جنسيا على فتى يبلغ من العمر 13 عاما في بلدة نيفرلاند، وما يحدث الآن يعد قانونيا تشويها للسمعة وخلال يومين حيث قد تلـــقي جيرماين أكثر من 26 ألف توقيعا من قبل عشـــــاق المغني الراحل لعدم عرض الفيلم.

اقرأ أيضا
بالفيديو- سام سميث يعترف: لا أحب مايكل جاكسون

ابنة مايكل جاكسون عن ميولها الجنسية المزدوجة: ليس خبرا جديدا.. توقفوا عن تصنيفي

المصدر : في الفن