الان فيلم مايكل جاكسون عن مزاعم الاعتداء الجنسي سيبث على شاشة قناة بريطانية رغم تنديد ورفض عائلته
الان فيلم مايكل جاكسون عن مزاعم الاعتداء الجنسي سيبث على شاشة قناة بريطانية رغم تنديد ورفض عائلته

ومن هنا فقد قررت القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني بث الفيلم الوثائقي المثير للجدل عن مايكل جاكسون رغم اعتراض عائلة جاكسون.

وأرسل ورثة جاكسون خطابا رسميا إلى القناة ينددون فيه بالفيلم، "ليفينغ لاند" الذي يكشف روايات لشخصين يزعمان أن مايكل جاكسون اعتدى عليهما جنسيا في طفولتهما.

وطالب ورثة المطرب الراحل القناة بعدم بث العمل، مبررين مطلبهم بأن صناع الفيلم انتهوا منه بشكل أحادي الجانب دون أن يطلبوا رد من الورثة على تلك المزاعم.

وأكدت القناة الرابعة في بيان أصدرته في هذا الشأن إنها اتبعت الإجراءات الصحيحة على مستوى حق الرد.

وأضافت أن "مشاهدي القناة الرابعة سوف يحكمون بأنفسهم على شهادة الشخصين اللذين يرويان قصتهما".

وفي المقابل، تحَدَّثَت عائلة جاكسون إن "صناع الفيلم لم يلتزموا بقواعد إعداد البرامج بعد أن فشلوا في الحصول على رد من أسرة وأصدقاء المطرب المشهور".

وبدورة فقد قد ارْدَفَ البيان: "نعتقد أن جميعنا يتفق على أن الادعاءات الكاذبة التي وردت في هذا الفيلم الوثائقي ادعاءات خطيرة'."

وقد أضــاف: "من الصعب تصور ترديد المزيد من الاتهامات الخطيرة التي تُوجه إلى أي شخص"

كما أرسل الورثة خطابا مماثلا لشبكة إتش بي التلفزيونية الأمريكية المنتجة للفيلم الوثائقي "ليفنغ نفرلاند".

إنكار جاكسون

ويتضمن الفيلم نوعا من الرد في شكل مقاطع مقطع مصور تتضمن نفي مايكل جاكسون، وهو ما أشارت إليه القناة الرابعة في بيانها، قائلة: "يتناول الفيلم الوثائقي جريمة جنائية وقضايا رُفعت في المحاكم بمعرفة الشخصين الذين أُجريت معهما الأجتماعــــــات".

وأضافت: "ليس من المعتاد أن يتجرأ الأطفال من ضحايا الانتهاكات الجنسية على الإفصاح عما تعرضوا له بعد تجاوزهم مرحلة الطفولة إلى مراحل عمرية أكبر."

كما دافع مخرج العمل دان ريد عن فيلمه الذي عُرض للمرة الأولى في مهرجان صاندانس السينمائي الشهر الماضي.

ومن هنا فقد ذكـر ريد: "سوف يتأكد كل من يشاهد الفيلم من أنه مجرد تناول لقصة شخصين وأسرهم على ألسنتهم، وهي الزاوية التي نفخر باتخاذها أثناء صناعة الفيلم."

المصدر : بوابة الشروق