حالة الحداد تمنع ميار الببلاوي من الاحتفال بعيد ميلاد ابنها.. وتعوضه برسالة وهدية خاصة
حالة الحداد تمنع ميار الببلاوي من الاحتفال بعيد ميلاد ابنها.. وتعوضه برسالة وهدية خاصة

الــــقاهــــرة - سارة إبراهيم

رفضت النجمــة المصرية ميار الببلاوي الاحتفال بعيد ميلاد ابنها “محمد”، نظرا لحالة الحداد التي تعيشها هي وأسرتها، بعد استشهاد زوج شقيقتها ضابط الشرطة رامي هلال في الحادث الإرهابي الذي وقع بمنطقة الدرب الأحمر في شــــــهر فبراير الماضي.

ميار عوضت ابنها عن الاحتفال برسالة خاصة، تذكرت فيها تفاصيل ولادتها له، حيث تحَدَّثَت: “عيد ميلادك يا قلب ماما جاى وقلبى مليان حزن علشان خالك رامى وماما حكمت بس عزائي انك جنبى وانى بشوفك راجل وقد المسؤلية”.

وأضافت: “زي النهاردة من ١٩ سنة مكنتش عاوزه أولد إلا لما أخلص صيام العشرة من زي الحجة وقلت للدكتورة هعيد واجيلك قالتلهم حد يشوف المجنونه دى الى عاوزه تخلل ابنها جوه وخدونى ودخلونى أوضه العمليات”.

وقد أضافت ، “فقت وسألت عليك قالولى انك فى الحضانه بس جبتى ولد زى القمر شبه جده وسميتك على اسمه محمد وعلى اسم رسول الله كل سنه وانت فى حضني وفي قلبي يا كل حياتى يانور عين ماما وانجازي الوحيد”.

واختتمت كلامها، بقولها: ” معلش مفيش عيد ميلاد السنه دى علشان الظروف بس يارب الهديه تكون فى ميزان حسناتك عمرتك للشهيد رامى جوز خالتك ربنا يتقبلها يارب”.

تَــجْــدَرُ الأشــاراة الِي أَنَّــةِ زوج شقيقة ميار راح ضحية الحادث الإرهابي الذي وقع في منطقة الدرب الأحمر، وقالت ميار إن شقيقتها منهارة جدا بعد استشهاد زوجها وأنه كل حياتها وحب عمرها الذي تعرفت عليه في سن الـ 19، لافتة إلى أن أولاد شقيقاتها الأربعة أصبحوا أيتام بسبب الجماعات التكفيرية.

المصدر : جولولي