الان قصة زواج سمية الخشاب وأحمد سعد من «الروحانيات» حتى الانفصال
الان قصة زواج سمية الخشاب وأحمد سعد من «الروحانيات» حتى الانفصال

لاقتراحات اماكن الخروج

احتل الثنائي أحمد سعد وسمية الخشاب، الأكثر تداولاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صباح الخميس، عقب إعلان سعد انفصالهما بصورة رسمية بعد زواج دام أقل من عامين.

تعود علاقة الثنائي إلى أكتوبر 2017 حين انطلقت مواضيع غير حقيقية عن وجود علاقة عاطفية بينهما وأن الثنائي على وشك الارتباط الرسمي، وصرحت سمية بأن العلاقة التي تربطها بأحمد سعد «روحانية»، وأن عبادة الله والحث على الصلاة هو الجامع القوي بينهما، واصفة أحمد سعد بأنه «طاقة نور وخير»، وذلك ذلك خلال مداخلة أجرتها سمية مع الاعلامي عمرو أديب أثناء استضافته لأحمد سعد.

وبعد أيام قليلة، ومن هنا فقد صـرح الثنائي زوجهما وبث حفل زفافهما بشكل مباشر عبر منصات التواصل الاجتماعي وحينها تحَدَّثَت سمية: «إحنا صادقين معاكم وبنحترمكم، ووقت ما كتبنا كتابنا أعلنا لكل الدنيا إننا بنحب بعض»، وعقدا القران في جو عائلى بسيط، داخل احدى الفيلات بالطريق "مصر" الإسكندرية الصحراوى.

وتسبب زواج الفنانين في حالة من الجدل، بعدما قيل إن سمية أوقعت بين أحمد سعد والممثلة ريم البارودي، التي كانت على علاقة عاطفية بسعد، حتى تتزوج من سعد.

وتحدثت سمية الخشاب عن زواجها بأحمد سعد واتهمت بعض وسائل الإعلام والبرامج بالاتجار بزواجها، دون أن تذكر هذه الوسائل والبرامج صراحة.

سمية في حوار لها نشرته صحيفة «الخليج اليوم» تحَدَّثَت ردا على سؤال حول تعامل بعض وسائل الإعلام مع زواجها بالفنان أحمد سعد: تاجروا كثيرًا بهذا الأمر، ولن أرد عليهم، وأقول لهم كله سلف ودين.

كما تحدثت سمية بشكل صريح وقالت إن الزواج عطلها فنيا: الزواج أخرنى طبعًا، لأننى أهتم به أكثر من نفسى – تقصد زوجها أحمد سعد- وأساعده في شغله ودعمه في السفر.. ست أصيلة.

وقالت سمية الخشاب خلال برنامج «هي وبس» مع رضوى الشربيني على شاشة قناة Cbc سفرة، إن هناك بعض المواقف التي لا حيث تَتَكَلَّفُ فرص أخرى.

وقد اضافت سمية في إجابتها على سؤال: ماذا لو تعرضت للخيانة؟ قائلة: «أنا مستحملش الخيانة استحالة، وأنا متخانش ومينفعش أتخان، ومش هدي فرصة لحد يخوني أساساً».
وأشارت سمية إلى أن الخيانة درجات، قائلة: «لماذا تضيعي وقتك مع شخص معندهوش ثقة في نفسه، بتبقى في بنات كتير حلوين وزي القمر، بس هو أساسا في دمه الخيانة، وعينه فارغة».

بينما كان آخر حديث لسعد عن سمية الخشاب، خلال حديثه لأحد البرامج التليفزيونية، حين تحدث عن نشاز صوت سمية في إحدى الحفلات بالعــــــراق، فقال: «سمية في اليوم ده كانت تعبانة ومجهدة وأنا اللي كنت شايفها كده والناس بتنتقد وجودي أنا وسمية بشكل دائم بأي صورة ولو فيه حاجة حلوة بيقولوا عليها وحشة».

ومؤخراً، اِظْهَـــــرْت ريم البارودي أنها تعرضت للخيانة كثيراً من قبل أحمد سعد، أثناء زواجهما وأنها اعتادت على مسامحته وتجاوز الأمر واعتباره نزوة، مشددة على أن الكل يتعرض للخيانة.

وكشفت البارودي في حوارها ببرنامج «قطعوا الرجالة»، لراغدة شلهوب، أنها كانت تتعرض للضرب من قبل أحمد سعد، وأنها كانت تسامحه عندما يصالحها خاصة وأن طريقته في الصلح كانت تنسيها ما وقع منه.

كما حيث قد صـرحت أن أحمد سعد مازال يلاحقها ويحاول التواصل معها بالرسائل، وإنه مازال يحاول التواصل معها، مشيرة إلى أنها لم ترد على محاولاته المستمرة لأن العلاقة بينهما انتهت بلا رجعة، علي عهدة تصريحها للإمارات نيوز.

ريم البارودي شددت على أن علاقتها بأحمد سعد لم يعد بها احترام، ولا يوجد أي فرصة لعودتهما سوياً، فالاحترام عندما يختفي من أي علاقة لم يعد لها مقدر الاستمرار.

وفي أول تعليق لها على ما ذكره سعد عبر صفحته الرسمية على «فــــيـــســــبـــــوك»،عن انفصاله عنها، تحَدَّثَت الخشاب في تصريحات خاصة لـ«الخليج اليوم»، إنها ومن هنا فقد قررت رفع دعوى خلع ضده قبل شهور للضرر، وبدأت في إجراءات رفعها قبل أيام، ولم يتم طلاقها كما تردد، مشيرة إلى أن السبب في تلك الأزمة يعلمه شقيقه الفنان عمرو سعد.

وأضافت الخشاب، لـ«الخليج اليوم»: «اتخذت هذا القرار منذ شهور، ونظرًا لمرور أحمد بظروف صحية قمت بتأجيله حتى يتجاوزها، وبمجرد أن بدأت الاهتمام بشغلي والظهور في البرامج التلفزيونية ونجاح أغنيتي (بتستقوى)، الغيرة تفجرت داخله وكانت الأزمة».

وأكملت: «على مدار سنتين جواز تفرغت لبيتي وأسرتي وكنت أمنحهم كل طاقتي ودعمي على حساب شغلي وصحتي وأعصابي، وبمجرد أن بدأت الاهتمام بحياتها العملية وجمهورها كانت الانفعالات والتصادمات التي انتهت بي أن تقدمت بدعوة خلع منه».

المصدر : المصرى اليوم