الان تعاون بين وزارتى «الاستثمار» و«الاتصالات» لتطوير جميع الخدمات المقدمة للمستثمرين تكنولوجيا
الان تعاون بين وزارتى «الاستثمار» و«الاتصالات» لتطوير جميع الخدمات المقدمة للمستثمرين تكنولوجيا

بحث الدكتورعمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مع الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى خلال زيارتها للقرية الذكية تعزيز التعاون بين الوزارتين والاتفاق على خطط العمل، والمشروعات المشتركة للتطوير التكنولوجى للخدمات المقدمة للمستثمرين فى إطار الجهود التى تبذلها الحكومة نحو تحسين وتهيئة بيئة داعمة للأعمال والاستثمار.
أكدت سحر نصر على أهمية التعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مشروعات الميكنة لما لها من أهمية فى تحسين مناخ الاستثمار، وإعداد بيئة جاذبة للاستثمارات، وتحسين وضع "مصر" فى مؤشرات التقارير العالمية، بالإضافة إلى دورها فى محاربة الفساد والبيروقراطية، معربة عن حرصها على مزيد من التعاون فى مشروعات التطوير التكنولوجى، ومشروعات دعم الشباب والشركات الناشئة، والإصلاح المؤسسى، والتنسيق من أجل إدراج الفرص الاستثمارية الخاصة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى الخريطة الاستثمارية المتاحة على موقع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى.
ومــن نــاحــيــتــة ، أوضح طلعت أن المرحلة المقبلة ستشهد تعاونًا وثيقًا مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولى من خلال تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة، وأبرزها مشروعات ميكنة جميع الخدمات المقدمة للمستثمرين حيث تم الاتفاق على عقد لقاءات دورية بين الوزارتين لمتابعة سير العمل وفقا للخطط المتفق عليها، مؤكدا أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تقوم بتنفيذ عدد من مشروعات التعاون التى تهدف إلى تمكين الوزارات المختلفة من أداء أعمالها من خلال الخبرات الفنية التى تتمتع بها. وأشاد بدور وزارة الاستثمار والتعاون الدولى فى جذب الاستثمارات، وتسهيل عقد اتفاقيات بين الوزارات والمؤسسات الدولية.
شهد اللقاء استعراض الموقف الحالى، وسير العمل فى مشروعات التعاون المشترك بين الوزارتين والتى تشمل ميكنة الخدمات بالهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة؛ حيث تم توفير العديد من قنوات الدفع الالكترونى، وتطبيق خدمات التوقيع الالكترونى داخليًا وبين الجهات الخارجة وعلى رأسهم وزارة العدل ممثلة فى مصلحة الشهر العقارى، كما تم مناقشة عدد من المشروعات الخاصة بميكنة الخدمات المقدمة فى مراكز خدمة المستثمرين، والمناطق الحرة، وتوفير برامج تدريبية تكنولوجية متخصصة لبناء القدرات، وتمكين العاملين من أداء مهامهم باحترافية.

المصدر : بوابة الشروق