التو محللون: صفقة "جلوبال" والحرب التجارية بين الصين وأمريكا وراء تراجع البورصة
التو محللون: صفقة "جلوبال" والحرب التجارية بين الصين وأمريكا وراء تراجع البورصة

أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة أمس الأحد، بتراجع جماعى لكافة المؤشرات، مدفوعة بضغوط بيعية من المؤسسات المصرية، كما تراجع رأس المال السوقى بقيمة 13.9 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 884.597 مليار جنيه.

وبلغ حجم التداول 268 مليون ورقة مالية بقيمة تتجاوز 908 مليون جنيه عبر تنفيذ 28 ألف عملية، وسجلت تعاملات المصريين نسبة 81.37% من إجمالى تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 14.86%، والعرب على 3.77% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 51.88% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 48.11%.

ومالت صافى تعاملات المؤسسات المصرية للبيع بقيمة بلغت 172.5 مليون جنيه، بينـمـــا مالت صافى تعاملات الأفراد المصريين والعرب والأجانب والمؤسسات العربية والأجنبية للشراء بقيمة 131.6 مليون جنيه، 14.8 مليون جنيه، 2.9 مليون جنيه، 16.6 مليون جنيه، 6.6 مليون جنيه على التوالى.

وتراجع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 1.77% ليغلق عند مستوى 15839 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 2.10% ليغلق عند مستوى 2662 نقطة، وانخفض مؤشر "إيجى إكس 20" بنسبة 2.55% ليغلق عند مستوى 15793 نقطة.

كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" بنسبة 1.94% ليغلق عند مستوى 784 نقطة، ونزل مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقا بنسبة 2% ليغلق عند مستوى 1993 نقطة، وهبط مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.42% ليصل إلى مستوى 465 نقطة.

وارتفعت أسهم 23 شركة مقيدة بالبورصة فى ختام التعاملات، وهوت 121 شركة، ولم تتغير مستويات 39 شركة.

ومن جانيه حَكَى أدهم جمال الدين رئيس قسم التحليل الفنى بشركة كايرو كابيتال لتداول الأوراق المالية، إن حالة من الذعر انتابت المتعاملين بالبورصة خلال تداولات بداية الأسبوع بعد التقهقــر العنيف الذى شهده سهم جلوبال تيليكوم بصفة خاصة منذ بداية الجلسة، مما أدى إلى استمرار التداول أسفل مستوى الدعم ووقف الخسائر 16140 نقطة.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ جمال الدين، فى تصريح خاص لـ"الخليج اليوم"، أن دعم الهبوط خلال الجلسة زِيَــــادَةُ أحجام التداول بشكل نسبى وبمشاركة جماعية للأسهم حيث تراجع 29 سهم من أصل الـ 30 سهم المدرجين بالمؤشر الرئيسى، مشيرا إلى أن المؤسسات المصرية تصدرت المبيعات خلال الجلسة مما دفع المؤشر للإغلاق مقتربا من مستوى الدعم 15780 نقطة، والذى فى حالة  تراجع أسفله تعتبر إشارة سلبية وتعزز من التقهقــر باتجاه 15400 الى 15000 نقطة.

بينـمـــا أرجع محمد كمال مدير تداول المؤسسات بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، أسباب تراجع البورصة إلى تأثرها سلباً محلياً بالأخبار المتعلقة بصفقة جلوبال تليكوم، وعالمياً بالاضطراب فى الأسواق العالمية نتيجة الحرب التجارية الدائرة بين الولايات المتحدة والصين، متوقعا إمــتـحـان البورصة مستوى الدعم الرئيسى 15800 نقطة خلال جلسة اليوم الاثنين.

إضافة تعليق


المصدر : اليوم السابع