الان نجيب ساويرس: مصر أنهت جميع الإجراءات الإصلاحية لجذب الاستثمارات
الان نجيب ساويرس: مصر أنهت جميع الإجراءات الإصلاحية لجذب الاستثمارات
• حكومة «إسماعيل» أنهت الجزء الأصعب من برنامج الإصلاح الاقتصادي
• لا سبيل لرفع الأجور سوى زِيَــــادَةُ حجم الاستثمارات الأجنبية
• يجب طرح أصول الدولة غير المستغلة للقطاع الخاص

حَكَى رجل الأعمال نجيب ساويرس، إن "مصر" أنهت جميع الإجراءات الإصلاحية في البرنامج الاقتصادي مـن اجــل جــذب الاستثمارات، مشيرًا إلى الانتهاء من قانون الاستثمار، وحل مشكلة الطاقة والغاز، إلى جانب الجهود المبذولة للقضاء على البيروقراطية.

وأشاد «ساويرس»، في تصريح لبرنامج «مال وأعمال»، المنقول عبـر فضائية «إكسترا نيوز»، على هامش مؤتمر العاصمة الفرنسية حول العلاقات الاقتصادية بين "مصر" وفرنسا، مساء الأحد، بالمهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء السابق، قائلًا إنه لعب دورًا تاريخيًا، وحكومته أنهت الجزء الأصعب من برنامج الإصلاح الاقتصادي.

وبدورة فقد قد ارْدَفَ أن أهم التحديات التي تواجه الحكومة الجديدة، هي سرعة إيصال جزء من منظومة الدعم التي تم تعديلها، للفئات المستحقة، منوهًا إلى ضرورة طرح أصول الدولة غير المستغلة، للقطاع الخاص، مثلما فعلت موسكو والصين.

وبين وأظهـــر: «لدينا أصول غير مستغلة، وجميعها تحقق خسارة كل سَـــنَــــــة، لكن الدولة متمسكة بها، وترفض خصخصتها، وكأن الخصخصة أصبحت كلمة معيبة»، متابعًا أن الدولة تحاول إعادة ضخ استثمارات جديدة بهذه الأصول دون تغير نظام الإدارة التي أدى لهذه الخسارة. 

ومن خلالـة فقد رَوَى أنه في حال حيث قد عرضـت الدولة هذه الأصول في سوق القطاع الخاص، سيدر إيرادات ضخمة يمكن استخدامها في تقليل مديونيتها وسداد الدين العام، مؤكدًا أنه لا سبيل لرفع الأجور وتحسين مستوى المعيشة سوى زِيَــــادَةُ حجم الاستثمارات الأجنبية، لذلك لابد من استكمال العمل بذلك الاتجاه.

المصدر : بوابة الشروق